news-details

وفد أمني إسرائيلي يتجه إلى واشنطن لبحث ملف الاتفاق النووي وسط تقدم مباحثات فيينا

أفاد تقرير اعلامي بأن وفدا أمنيا اسرائيليًا سيتوجه الأسبوع المقبل إلى الولايات المتحدة لعقد لقاءات مع مسؤولين أمريكيين، حول الملف الإيراني، بالتزامن مع تقدم مستمر للمباحثات الجارية في فيينا لعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي مع طهران.

وكشفت قناة "كان" بأن رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي ورئيس الموساد يوسي كوهين ورئيس هيئة الأمن القومي مئير بن شبات، سيغادرون إلى واشنطن مطلع الأسبوع المقبل.
وأضافت القناة أن المسؤولين الثلاثة لا يشكلون وفدا واجدًا، إذ إن كل واحد منهم سيجري مباحثات منفردة

وأوضحت القناة: "سيجري المسؤولون الثلاثة محادثات مع شخصيات رفيعة في الإدارة الأمريكية، على خلفية التقدم الذي طرأ في مفاوضات فيينا حول إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي".


وقال تقرير القناة إن الهدف من الزيارة هو محاولة الشرح للمقربين من الرئيس بايدن ما تعتبره إسرائيل خطراً - إحياء الاتفاق النووي مع إيران. اذ أن المحادثات التي جرت في فيينا في الأسابيع الأخيرة تركت إسرائيل في وضع غير جيد. فوفقًا للتقارير الصادر من فينا، بدأت إيران والغرب بالفعل في الحديث عن الأعمال التجارية، حتى أنهما شرعوا في صياغة مسودات للعودة إلى الاتفاق النووي.

ومن المقرر أن يعاود أطراف الاتفاق النووي الإيراني الاجتماع مطلع الأسبوع المقبل في فيينا، لإتاحة المجال للوفود للتشاور مع عواصمها بعد محادثات شهدت "تقدما" لكنها تبقى "صعبة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب