news-details

يوم الثلاثاء: الإمارات ستتمم دعمها لفريق العنصريين بيتار يروشلايم بـ25 مليون يورو

بعد إعلان مالك نادي العنصريين (بيتار يروشلايم في القدس) موشيه حوجج، عن تلقيه عرضا رسميا لشراء الفريق من قبل "الشيخ الإماراتي" حمد بن خليفة، سيتم إرسال الكشف المالي للفريق له من أجل التحقق منه، حيث يدور الحديث عن شراء 49% من أسهم الفريق مقابل 25 مليون يورو.

كما تشير التقارير إلى أنه من المفترض أن يسافر حوجج إلى الإمارات مع رئيس الفريق الي أوحانا ومدير الفريق موني بروش، من أجل التوقيع على اتفاق بيع 49% من أسهم الفريق لحمد بن خليفة.

وكان قد كشف رجل الأعمال الإسرائيلي موشيه حوجج، يوم الجمعة الماضي، عن تلقيه عرضًا رسميًا من  الإماراتي حمد بن خليفة ابن العائلة المالكة في امارة أبو ظبي. 

وأكد حوجج في حوار مع وسائل اعلام اسرائيلية أنه تلقى عرضًا رسميًا ببيع 49% من أسهم الفريق لبن خليفة الإماراتي مضيفًا أن هنالك عدة مراحل حتّى الوصول إلى الاتفاق النهائي.

وقالت القناة الـ 12 إن رئيس بلدية الاحتلال في القدس موشيه ليئون تحدّث مع بن خليفة ايضًا مهنئًا على نواياه "بالتحول إلى جزء من الفريق الإسرائيلي".

ويسعى بن خليفة لدفع 25 مليون يورو للنادي الذي يشكل العنصريون اغلبية ساحقة من جماهيره، رغم إصرار الجانب الاسرائيلي بالحفاظ على السيطرة المطلقة على إدارة الفريق وقراراته المصيرية بامتلاكه أكثر من 50% من الفريق.

وتهرب مالك الفريق من احتمال ضم لاعبين عرب إلى الفريق العنصري الذي يرفض جمهوره أي نقاش حول ضم لاعبين ليسوا يهودًا إلى الفريق مدعيًا أنه "لا يرى في هذه الأيام أي لاعب عربي جيد كفاية للانضمام للفريق" قائلا ان هناك نية لجلب لاعب لكن يجب ان يحظى "بالإجماع".

وكما هو معروف فإن عصابات ارهابية من اليمين الصهيوني الاستيطاني تتغلغل بين جمهور مشجعي هذا الفريق، وهم يكثرون من الهتافات العنصرية، خاصة حينما تكون مباراتهم مع فريق عربي، وبضمن هتافاتهم شتم الرسول الكريم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب