news
شؤون إسرائيلية

ألف شكوى لمفوّضية شكاوى الجمهور على خلفيّة أزمة الكورونا


قالت مفوّضيّة شكاوى الجمهور التابعة لمكتب مراقب الدولة في آخر تقرير لها إنها تلقت حتّى الآن أكثر من 1,000 رسالة شكوى من الجمهور على خلفيّة أزمة وباء كورونا، وتناولت معظمها التأمين الوطنيّ، يليه مجال الخدمات الصحّيّة، وسلطة الضرائب. الشكاوى الأخرى تتلقّاها ضدّ شركة "عميدار" وشركة بريد إسرائيل وغيرهما.
المفوّضيّة قالت إنها أنهت فحص نحو نصف الشكاوى، وتبيّن أنّ نحو %79 منها محقّة، أو أنّ القضيّة قد سُوّيت على نحوٍ مُرْضٍ للمشتكي.
واعطت مثالا: قبعت مشتكية في الحَجْر الصحّيّ لمدّة شهر كامل، فتوجّهت إلى المفوَّضيّة وأشارت أنّها تمكث في الحَجْر الصحّيّ مدّة طويلة جدًّا بسبب التأخّر في صدور نتائج تشخيص المرض، وأنّ وزارة الصحّة لا تردّ على توجّهاتها. فور توجُّه مفوَّضيّة شكاوى الجمهور إلى الوزارة، اتّصل الطبيب اللوائيّ بالمشتكية، وتَبَيَّنَ أنّ الفحوص التي أجرتها قد فُقِدت، وعليه فقد توجّه أفراد نجمة داود الحمراء في اليوم نفسه إلى منزل المشتكية لإجراء فحص آخر، وبعد يومين تسلّمت نتائج الفحص السلبيّة، وعُثِر أيضًا على الفحوص السابقة، وتبيَّنَ أنّ نتائجها هي كذلك سلبيّة. تبيَّنَ، إذًا، أنّ الشكوى محقّة، وعلاوة على المساعدة الفوريّة التي قُدّمَت للمشتكية، طالبت المفوَّضيّة وزارة الصحّة باستخلاص العِبَر اللازمة لتفادي تكرار مثل هذا الأمر.  
مراقب الدولة ومفوَّض شكاوى الجمهور ناشد المواطنين "أن يتوجّهوا إلى المفوَّضيّة عند الحاجة، سواءً كان ذاك من خلال الوصول إلى مكاتب استقبال الجمهور، أم بالوسائل الديـﭽيتاليّة (الرقْميّة)، والبريد الإلكترونيّ أو عبْر موقع مراقب الدولة على شبكة الإنترنت".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب