news-details
شؤون إسرائيلية

68 صوتا وقانون احتساب المقاعد التمييزي منح الليكود مقعدا إضافيا

يستدل من معلومات صدرت لاحقا من لجنة الانتخابات المركزية، أن حزب الليكود فاز بمقعد إضافي ليصبح 32 مقعدا، على حساب يهدوت هتوراة، التي خسرت مقعدها الثامن، "بفضل" 68 صوتا فقط، ولكن بالأساس بفعل قانون احتساب المقاعد الذي لا مثيل له إلا بإسرائيل، قانون "بدر عوفر"، الذي يميز لصالح الحزبين الأكبرين، وتم سنّه في العام 1971.

وطريقة احتساب فائض الأصوات لا تعتمد فقط على كمية الفائض بل على حجم الكتلة. ففي حساب أجريناه في الاتحاد، يتضح أن أصوات حزب "الليكود" مع تحالف "يمينا" المرتبطين باتفاق فائض أصوات، كان ينقصه 26608 صوتا كي يحقق المقعد الإضافي لليكود. بينما مجموع أصوات حزب "شاس" وتحالف طيهدوت هتوراة" المرتبطين باتفاقية فائض أصوات، كان ينقصهما 11666 صوتا كي يحافظ "يهدوت هتوراة" على مقعده الـ 8. إلا أن طريقة الاحتساب تأخذ حجم الكتل بالمجمل، وتصل الى نسبة مئوية تخدم غالبا جدا الكتل الكبيرة.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية قد اعلنت فجر اليوم الأربعاء، عن تعديل النتائج النهائية، بعد أن تم إضافة 6300 صوت، هي أصوات غالبية الصناديق التي كان شك في تزييفها، إضافة الى 6 صناديق من الأصوات المغلفات المزدوجة، بمعنى لأولئك الذين صوتوا خارج أماكن سكناهم. وهم القسم الأكبر من الأصوات التي لم يتم احتسابها.

وبموجب التعديل الحاصل، فإن حزب "الليكود"، يحصل على مقعد إضافي، بمعنى يصبح له 32 مقعدا، على حساب "يهدوت هتوراة" التي هبطت الى 7 مقاعد، مقارنة بانتخابات نيسان، والنتائج التي كانت ظاهرة حتى يوم الثلاثاء الأخير. ولكن هذه الكتلة أضافت لها عمليا مقعدا مقارنة بانتخابات 2015.

وفي احتساب للنتيجة النهائية، يتبين أن أعدادا قليلة من الأصوات، ولربما عشرات الأصوات، غيّرت الموازين، بحيث كسب الليكود مقعده الإضافي، بفعل اتفاق فائض الأصوات مع تحالف "يمينا".

ووجدت لجنة الانتخابات تزييف في 3 صناديق في قرية يركا، وصندوق واحد في كل من سخنين وعرابة وشفاعمرو، وألغت اللجنة أصواتا بشكل جزئي في صناديق أخرى في يركا. وطلب رئيس لجنة الانتخابات المركزية القاضي ميلتسر من المستشار القضائي للحكومة، الطلب من المحكمة المركزية في القدس، لفحص إمكانية إعادة الانتخابات في الصناديق الـ 6، إلا أن مثل هذه القضايا تأخذ وقتا طويلا في المحاكم.

ولكن في نظرة الى هذه الصناديق، فإنها لن تغير النتيجة النهائية الصادرة اليوم الأربعاء، لأن الليكود سيستفيد من إعادة الانتخابات في يركا، في حين أن الأصوات التي قد تضاف لاصوات "المشتركة" لن تضيف لها شيئا، إذ أن للمشتركة حاليا 13 مقعدا كاملا وزيارة 3250 صوتا.

وقد أضافت النتائج النهائية لقائمة كحول لفان حوالي 2500 صوت، ولليكود 2100 صوت، وانتقصت من المشتركة 400 صوت، لتصبح نتيجتها 470211 صوتا. وأضيفت لباقي القوائم، إما بضع مئات وبضع عشرات من الأصوات.

ولن تغير النتيجة النهائية موازين القوى، إذ أن يهدوت هتوراة هي الأكثر التصاقا بحزب الليكود، ومن المستبعد جدا أن تقبل بالانضمام الى حكومة برئاسة كحول لفان، من دون الليكود.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..