news
صباح الخير

فطام عن إدمان العنف

نعيش في قُرانا ومُدننا نحن العرب أزمات غير مسبوقة.. روائحها النتنة تُزكم الأنوف وتُحاور أمننا وأماننا بالخناجر والسيوف!

نهبٌّ وحرقٌ وقتلٌ وغدرٌ في الليل والنهار.. شبابٌ يتساقطون .. معهم يتهاوى السلمُ والسلام.. في بلادنا، في الجليل والمركز والمثلث والجنوب ننهضُ على اقتتال وننام على اغتيال! بجموعنا وأجيالنا، بذكورنا وإناثنا نناهض العنف فما من سميع وما من مُجيب!! فالشياطين لا تنام ولا تتوب، والذين تجمعهم الرذائل لا مكان لديهم للفضائل.

نحاول بمسيراتنا وكتاباتنا واجتماعاتنا التنديد بخراطيش الخفافيش لكنَّ شياطين العنف يستخفون بنا، فهمُ للقبائح والمساوئ مدمنون!

عمليات الفطام لمحاربة الادمان واجباتٌ تقعُ علينا كآباء وأمهات، كمعلمين ومعلمات وكرجال دين ومصلحين. إن الذي يحدث من فظائع كُفرٌّ وخروجٌ عن الدين وتعاليم السماء والأنبياء الذين نصلي لهم ونطلب شفاعتهم ونذكرهم صباح مساء.

علينا أن نراقب صغارنا وألا نسمحَ لهم أن يكبروا على الإثم والاقتتال، فالصغير الذي يكبر على الصواب يكون صانعا طيبا لحاضره وحاضر أهله وبلده مستقبلا.. عندما نسكت عن أخطاء ابنائنا ونتباهى بنباهتهم ونُبعدُ عنهم عينُ الرقيب نتركهم يغوصون في الشقاء. نحن المسؤولون قبلَ المسؤولين الرسميين، ونحن الشرطة البيتية قبل المخافر الرسمية.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب