news-details

أحزاب شيوعية ويسارية: نستنكر التدخل الإمبريالي في فنزويلا

أصدر أكثر من 45 حزبًا شيوعيًا ويساريًا من انحاء العالم، بيانًا مشتركًا للتضامن مع الشعب الفنزويلي وقيادته الشرعية برئاسة نيكولاس مادورو، كما أعربت من خلاله عن إدانتها للتدخل الامبريالي في شؤون فنزويلا.

فيما يلي نص البيان:

ندين نحن اﻷحزاب الشيوعية والعمالية من كافة أنحاء العالم بحزم المخططات الإمبريالية، و ممارسة التخريب والتهديدات التي تطلقها الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والحكومات المتحالفة معهما في أمريكا اللاتينية، بهدف إسقاط رئيس فنزويلا المنتخب شرعيًا، نيكولاس مادورو، لإخضاع شعب البلد لمصالح الامبريالية ولنهب مصادر ثروات البلاد.

فبعد الاستفزاز الفاشل الذي نُصب من قبل الولايات المتحدة باستخدام غوايدو دمية الإمبرياليين  في 23 شباط/فبراير على الحدود مع كولومبيا، بحجة "المساعدات الإنسانية"، يجري الترويج لسيناريوهات جديدة عن انقلاب و هي التي تصل حتى العدوان الإمبريالي العسكري، في حين مستمرة هي محاولة نصب استفزازات أخرى من شأنها منح ذريعة لتصعيد التدخل.

إننا ندين بشكل قاطع كل سيناريوهات الانقلاب والتدخل العسكري الإمبريالي للولايات المتحدة وحلفائها!

ونصرِّح بأنهم لن يجدوا بالمرصاد فحسب شعب فنزويلا، بل والأحزاب الشيوعية و العمالية و الحركة العمالية الشعبية في جميع أنحاء العالم!

وندين بشكل قاطع التصريحات التي أدلى بها مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، التي تنص على أن حكومة الولايات المتحدة تتبع مذهب مونرو الذي يعتبر كل منطقة أمريكا اللاتينية حزاماً للمصالح الأمريكية الحصرية.

إن أمريكا اللاتينية هي ملك لشعوبها!

و كأوفياء لمبادئ الأممية البروليتارية نعرب عن تضامننا مع شعب فنزويلا، المالك الوحيد لصلاحيات شؤون البلاد الداخلية.

نعرب عن تضامننا مع الحزب الشيوعي الفنزويلي، و الشبيبة الشيوعية الفنزويلية و غيرها من القوى المناهضة للإمبريالية التي تخوض المعركة في ظل ظروف صعبة للدفاع عن المصالح الشعبية.

فلتسقط الامبريالية! 

إن الشعوب ستنتصر!

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب