news
عربي وعالمي

أمريكا ترغب في تسمية قطر "حليفا رئيسيا" ومنحها امتيازات دفاعية

كشف مسؤول بالخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، عن رغبة الولايات المتحدة في المضي قدما نحو إعلان تسمية قطر كحليف رئيسي من خارج "الناتو".

ونقلت وكالة رويترز عن  تيموثي ليندركينغ، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الخليج العربي قوله في مؤتمر عبر الفيديو كونفرانس: "سنمضي قدما كما نأمل بتسمية قطر حليفا رئيسيا من خارج حلف شمال الأطلسي".

وحسبما نقلت وكالة "رويترز" عن ليندركينغ، فإن هذه الوضعية "حليف رئيسي من خارج الناتو"، تمنح الدول الأجنبية بعض الفوائد في مجالات التجارة الدفاعية والتعاون الأمني.

وكان قد قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني،  قبل يومين، إن انعقاد الدورة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين بلاده والولايات المتحدة يعكس العلاقات المزدهرة بينهما.

وأكد الوزير أنها علاقات متينة وأقوى من أي وقت كان، معتبرا أن "التطور بالغ الأهمية في أفغانستان هو أحدث مثال على التفاعل الوثيق بين البلدين على المستوى السياسي".

 

وأضافإن النطاق الواسع من التعاون الذي ظهر هنا في الحوار الاستراتيجي يوضح تقارب قطر القوي مع الشعب الأمريكي. فإن قطر لا تنظر إلى الولايات المتحدة على أنها مجرد شريك، بل كحليف وصديق.

فيما قال وزير المالية القطري، علي شريف العمادي، إن التعاون بين واشنطن والدوحة في مجال الدفاع تطور كثيرا منذ 2018، وإن أن بلاده تستهدف تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة في مجالات أخرى منها النفط والغاز والملاحة.

 

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إلى حل الخلاف القائم منذ ثلاثة أعوام بين قطر ودول المقاطعة الأربع، مشددا على أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تتطلع لرؤية حل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب