news-details

أوروبا تعيد فتح الحدود وتستعد لاستقبال السياح مع تراجع كورونا

اشارت وكالة مونتي كارلو الدولية الى أنه من المنتظر أن تستعيد ألمانيا وبلجيكا وفرنسا واليونان، حيث يتراجع تفشي فيروس كورونا بشكل واضح، حرية التنقل صباح يوم الاثنين مع كافة دول الاتحاد الأوروبي. وستقوم النمسا بالأمر نفسه منتصف ليل الاثنين الثلاثاء.

وفي فرنسا، سيلقي الرئيس إيمانويل ماكرون مساء الأحد كلمة رسمية في وقت تضاعفت الدعوات في الأيام الأخيرة في البلاد لتسريع عملية رفع تدابير العزل.

إلا أنه في إيطاليا التي فتحت حدودها في الثالث من حزيران أمام المواطنين الأوروبيين، تم اكتشاف بؤرتين جديدتين للمرض في الأيام الأخيرة في روما، الأولى في مستشفى والثانية في مبنى فرض عليه حجر.

ومع إعادة فتح الحدود تنتظر أورويا عودة الانتعاش إلى النشاط السياحي ، ففي إيطاليا حيث أودى الوباء بحياة أكثر من 34 ألف شخص، دعا رئيس الوزراء جوسيبي كونتي يوم السبت إلى إعداد "خطة جريئة" في مستهل محادثات عبر الفيديو بين قادة الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لإنقاذ الاقتصاد والمجتمع الإيطاليين من "الصدمة غير المسبوقة" التي أحدثها وباء كوفيد-19.

وفي هذه الاثناء، يعود السياح بأعداد كبيرة إلى البندقية، بمناسبة إعادة فتح قصر دوجي.

وتستعد اليونان بدورها إلى "استقبال السياح هذا العام" بكل أمان، وفق ما أكد رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس.

في فرنسا، رفع مجلس الدولة، أعلى هيئة قضائية إدارية في البلاد، يوم السبت إجراء منع التجمع لأكثر من عشرة أشخاص معيداً بذلك إلى المواطنين حق التظاهر. ويأتي هذا القرار في اليوم الذي حصلت فيه تعبئة في المدن الفرنسية الكبيرة ضد العنصرية وعنف الشرطة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب