news-details

أولى ناقلات النفط الإيرانية تدخل مياه فنزويلا

دخلت أول ناقلة من بين خمس ناقلات إيرانية "فورتشن" إلى "المنطقة الاقتصادية الخاصة" لفنزويلا أمس السبت حاملة وقودا لهذا البلد الذي يواجه نقصا حاد في البنزين رغم تهديدات المسؤولين الأميركيين من أن واشنطن تدرس القيام برد على هذه الشحنات. وتملك فنزويلا أكبر احتياطي نفطي في العالم لكن إنتاجه يشهد تراجعا كبيرا، بسبب العقوبات الأميركية.

وبحسب التلفزيون الرسمي الفنزويلي، يتوقع وصول الناقلة إلى بويرتو كابيللو في ولاية كارابوبو حيث توجد مصفاة، ومن المتوقع وصول السفن الأربع الأخرى – فوريست وبيتونيا وفاكسون وكلافيل – في الأيام المقبلة.

وذكرت بيانات ريفينيتيف أيكون لتعقب حركة السفن أن الناقلة وصلت إلى مياه فنزويلا في نحو الساعة 11:40 بتوقيت غرينتش. وعرض التلفزيون الرسمي الفنزويلي مشاهد لاستعداد سفينة وطائرة للبحرية للقاء الناقلة، وكان وزير الدفاع الفنزويلي قد تعهد بأن يرافق الجيش الناقلات فور وصولها المنطقة الاقتصادية الخاصة لبلاده بسبب تهديدات الولايات المتحدة.

وحذرت طهران في الأيام الأخيرة من “عواقب” إذا منعت الولايات المتحدة تسليم المنتجات النفطية الإيرانية إلى فنزويلا. بينما أعلنت الحكومة الفنزويلية الخميس عن إجراء تجربة صواريخ بانتظار وصول ناقلات النفط الإيرانية التي يفترض أن تسلم محروقات إلى فنزويلا في أوج توتر مع الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في لقاء مع القيادة العسكرية العليا: "شهدنا تدريبات عسكرية في جزيرة لا أورشيلا مع تجربة صواريخ بدقة قصوى للدفاع عن مياهنا وسواحلنا".

وجرت التجارب في إطار "الدرع البوليفارية"، عملية الانتشار الدائم التي أمر بها في فبراير الماضي.

وقال نيكولاس مادورو في كلمة بثتها شبكة التلفزيون، "نحن مستعدون لكل شيء وفي أي وقت"، معبرا عن شكره لحليفه الإيراني على دعمه في مواجهة عداء واشنطن.

وقال نائب الرئيس الفنزويلي للشؤون الاقتصادية طارق العيسمي والذي عين في الآونة الأخيرة وزيرا للنفط على تويتر في وقت سابق يوم السبت ”نرحب بالسفن القادمة من إيران التي ستصل قريبا إلى موانئ بلادنا”، ويحمل أسطول الناقلات في المجمل 1,53 مليون برميل من البنزين والألكيلات لفنزويلا.

وقال الوزير على تويتر إن ناقلة النفط الإيرانية موجودة في “منطقتنا الاقتصادية الخاصة”، وعند الساعة 9 مساء بالتوقيت المحلي (1.00 بتوقيت غرينتش)، كانت ناقلة النفط الإيرانية “فورتشن” موجودة بالقرب من ساحل ولاية سوكري في شمال فنزويلا. وفقا لموقع “مارين ترافيك” الإلكتروني الذي يتتبع تحركات السفن في كل أنحاء العالم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب