news-details

أول استطلاع لنيويورك تايمز للانتخابات الرئاسية القادمة: بايدن يتفوق بفارق كبير على ترامب

أظهر الاستطلاع الأول الذي تنشره صحيفة نيويورك تايمز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الحالية، تقد نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن بفارق كبير على الرئيس دونالد ترامب في السباق الرئاسي لعام 2020، حيث يحصل بايدن على دعم 50 ٪ من المستطلعين في استطلاع أجرته الصحيفة الأمريكية مع معهد "سيينا كوليدج" للأبحاث، بينما يحصل منافسه ترامب على 35 ٪ فقط.


وفقًا لاستطلاع الصحيفة، فإن جو بايدن يستحوذ على دعم واسع النظاق من قبل النساء والناخبين غير البيض، وحتى ينجح في الحصول على دعم مجموعات ناخبين كان تصوت للجمهوريين بشكل تقليدي، لكنهم أداروا ظهرهم لترامب بسبب أدائه غير الفعال في إدارة أزمة كورونا. وتعد نتائج الاستطلاع ضربة قوية للرئيس ترامب وخاصة أن الفارق كبير جدًا.


ووفق استطلاع الصحيفة فان شريحة كبيرة من الناخبين انفضت من حول ترامب، بسبب فشل ادارته بالتعامل مع وباء كورنا الذي خلف عشرات آلاف القتلى وأزمة اقتصادية خانقة في الولايات المتحدة. بالإضافة الى أن جمهور الناخبين نفروا من تصريحاته الغاضبة والتهديدات باستخدام الجيش ردا على موجة الاحتجاجات التي انطلقت ردًا على الرجل الأسود جورج فلويد على يد ضابط شرطة أبيض في مينيابوليس.

وكان استطلاع أعدته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، في الأسبوع الماضي، قد أظهر ايضًا تفوق جو بايدن نائب، على الرئيس الحالي دونالد ترامب بفارق كبير.

حيث اشارت أرقام الاستطلاع إلى حصوله على 51 بالمئة من أصوات الناخبين المسجلين على مستوى الولايات المتحدة، مقابل 41 بالمئة لترامب








 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب