news-details
عربي وعالمي

إرهابيو جبهة النصرة يقاتلون بزي وأسلحة الجيش التركي

أفاد مصدر دبلوماسي عسكري روسي بأن تركيا تحشد بنشاط جنودا وأسلحة ومعدات عسكرية في إدلب شمالي سوريا، وتسلم جزءا ملموسا من الأسلحة لمسلحي "هيئة تحرير الشام"، "جبهة النصرة" سابقا.

وجاء في بيان المصدر: "من الأمور التي تثير القلق بشكل خاص، حالات تزويد أنقرة للمسلحين في منطقة التصعيد بإدلب بالزي العسكري للقوات المسلحة التركية. وبعد ذلك، تحت غطاء جنود أتراك، يشارك متشددو هيئة تحرير الشام وغيرها من الجماعات الإرهابية في العمليات العسكرية".

ونقلت وكالات أنباء روسية عن المصدر قوله اليوم السبت إن تركيا أدخلت إلى إدلب أكثر من 70 دبابة ونحو 200 مدرعة و80 مدفعا، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من المعدات يجري تسليمه لمسلحي "تحرير الشام" الإرهابي.

وأشار إلى أن المسلحين حصلوا من تركيا على مضادات طيران محمولة أمريكية الصنع، مضيفا أن حالات استخدام المسلحين لأنظمة الدفاع الجوي المحمولة هذه تمثل أكبر مصدر قلق اليوم، علما بأنه تم إسقاط مروحيتين للجيش السوري في المنطقة الشمالية هذا الأسبوع.


وأضاف أن القوات السورية دمرت خلال أسبوع أكثر من 20 دبابة وناقلة جنود سلمتها تركيا للمسلحين في إدلب.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..