news-details

إستمرارًا لدعم واشنطن الحرب: الإمارات تشيد بقرار ترامب استخدام حق النقض ضد قرار للكونغرس

 أشاد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش باستخدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حق النقض (الفيتو) ضد قرار للكونغرس كان يسعى لإنهاء المشاركة الأمريكية في الحرب التي يخوضها التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وقال قرقاش على تويتر في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء "تأكيد الرئيس ترامب على دعم التحالف العربي في اليمن إشارة إيجابية". وأضاف أن القرار "استراتيجي وجاء في الوقت المناسب".

وذكر البيت الأبيض ليل أمس الثلاثاء أن ترامب استخدم حق النقض ضد قرار الكونغرس الساعي لتقييد جهود دعم الإدارة الأمريكية للحرب على اليمن التي تشنها قوات عربية بقيادة كل من السعودية والامارات، والتي أحالت الدمار والقتل في اليمن متسببة بأسوأ أزمة انسانية بالعالم في السنوات الأخيرة. وبالأخص استهدف مشروع القرار في الكونغرس وقف تسليح هذه القوات بأسلحة أمريكية، لكونها تستخدم بحسب مقدمي المشروع بارتكاب جرائم حرب في اليمن.

وقال ترامب في الرسالة التي أعلن فيها استخدام الفيتو "هذا القرار محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاتي الدستورية، وهو ما يعرض للخطر أرواح مواطنين أمريكيين وجنودا شجعانا، في الوقت الحالي وفي المستقبل".

وأقر مجلس النواب مشروع القرار في أبريل نيسان بينما أقره مجلس الشيوخ في آذار/ مارس، في أول مرة يقر فيها مجلسا الكونغرس مشروع قانون بشأن صلاحيات الحرب والذي يقيد قدرة الرئيس على إرسال قوات للمشاركة في عمليات.

ولم يكن تصويت مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، بأغلبية 247 صوتا مقابل 175 ولا تصويت مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، بأغلبية 54 صوتا مقابل 46، كافيا لإبطال الفيتو الذي يحتاج إلى أغلبية الثلثين في المجلسين.

ويقول مؤيدو التشريع إن حملة القصف التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن فاقمت الأزمة الإنسانية وينتقدون الرياض بشدة بسبب مقتل مدنيين.

وقالوا أيضا إن المشاركة الأمريكية في اليمن تنتهك الإلزام الدستوري بأن الكونغرس، وليس الرئيس، هو من يقرر متى تخوض البلاد الحرب.

وأسفرت الحرب المستمرة منذ أربع سنوات في اليمن، بين التحالف بقيادة السعودية والمسلحين الحوثيين المدعومين من إيران، عن مقتل عشرات الآلاف وتسببت فيما تصفها الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب