news
عربي وعالمي

إصابة العشرات في مظاهرات بيروت ودياب يعد بانتخابات نيابيّة مبكرة

أصيب عصر اليوم السبت العشرات من المتظاهرين في الاحتجاجات التي اجتاحت شوارع بيروت ضد الفساد السلطوي وعلى ضوء حادثة المرفأ الذي راح ضحيّتها 158 شخصًا وأدت لإصابة الألاف وتشريد مئات الألاف ممن تضررت بيوتهم، وسط الحديث عن إهمال مستمر للمرفأ ولتعليمات السلامة مما تسبب بالكارثة.

وقال رئيس الحكومة اللبنانيّة حسّان دياب اليوم إن "الانفجار الذي ضرب المرفأ حصل بسبب الفساد وأنه لا يمكن الخروج من الأزمة البنيوية إلا بانتخابات نيابية مبكرة" مضيفًا انه سيطرح على الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء مشروع لإجراء انتخابات نيابية مبكرة" سعيًا لحل وطني لإنقاذ البلاد بعيدًا عن التمسك بالكرسي.

وقال دياب ان لبنان أصيب بكارثة ضخمة وان البلد يعيش تحت وطأتها مضيفًا أنه "يؤكد بحزم أن أحداً من المسؤولين عن كارثة المرفأ لن ينجو من المحاسبة" مدعيًا استغرابه من عدم طرح مسألة المواد المتفجرة على جلسات مجلس الوزراء، واعدًا بتوسيع رقعة التحقيق "لتشمل كل المعنيين بالكارثة ومعالجة ما جرى بمسؤولية كبيرة"

وقال دياب إن "لبنان لا يحتمل مزايدات والمطلوب من الجميع وضع الحسابات الانتخابية جانباً ورغم أننا نمر بكارثة صعبة رأينا في الأيام الماضية أخباراً كاذبة عن رفضنا للمساعدات"

وأشار الصليب الأحمر اللبناني أنه قام بنقل 55 جريحًا الى المستشفيات ومعالجة أكثر من 117 اخرين في موقع التظاهرات وسط بيروت. وذلك بعد اعتداء قوات الأمن على المتظاهرين بالرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع.

وأشارت تقارير مختلفة الى اقتحام المتظاهرين مبنى وزارة الخارجية في بيروت وتعليق لافتات لثوار "17 تشرين" فيما تحدثت تقارير أخرى عن اقتحام المتظاهرين لوزارة الاقتصاد ووزارة حماية البيئة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب