news-details

إصابة 21 عنصرا بانفجار في سفينة حربية أميركية في كاليفورنيا

قال مسؤولون في البحرية الأميركية، إن 21 شخصا أصيبوا بعد انفجار وحريق على متن سفينة حربية في القاعدة البحرية الأميركية في سان دييغو في ولاية كاليفورنيا.

وقالت البحرية الأميركية في بيان، إن "17 بحارا و4 مدنيين، يعالجون من إصابات لا تهدد حياتهم في مستشفى محلي"، وأصيب البحارة على متن USS Bonhomme Richard بـ"إصابات طفيفة" من الحريق، فيما أكد الأدميرال فيليب سوبيك للصحفيين الليلة الماضية، أن البحارة في حالة مستقرة.

وبحسب تغريدة لأسطول المحيط الهادئ في سلاح البحرية الأميركية، فإن جميع أفراد الطاقم، لم يكونوا على متن السفينة أثناء الانفجار والحريق الناجم عنه، في الوقت الذي عملت فيه عدة وكالات مختلفة للسيطرة على الحريق.

وقال روب بوندورانت رئيس هيئة الإطفاء الفيدرالية بسان دييغو، إن طواقم الهيئة تعمل على متن السفينة بالتعاون مع طواقم مكافحة الحرائق التابعة للبحرية الأميركية لإخماد الحريق.

ولا يعرف حتى الآن أسباب اندلاع الحريق أو الانفجار، فيما تشير تقارير إلى أنه بدأ في منطقة ضخمة مفتوحة لتخزين المعدات البحرية، مع التأكيد على عدم وجود ذخائر على متن السفينة.

وقال كولين ستويل رئيس هيئة الإطفاء في سان دييغو، فجر الاثنين، إن السفينة قد تحترق لأيام "وصولاً إلى خط المياه"، لكنه أشار إلى أن السفينة "ربما تكون قابلة للإنقاذ"، "سنحرص بالتأكيد على الإبحار مرة أخرى".

وأوضح ستول، أن الانفجار وقع أثناء مغادرة الأفراد للسفينة، بينما تما نقل سفينتين قريبتين من مكان الحادث.

وسفينة USS Bonhomme Richard هي سفينة هجومية برمائية، وفقًا للبحرية الأميركية، كان على متنها 160 شخصًا عندما بدأ الحريق، بينما كانت السفينة التي يبلغ عدد أفراد طاقهما ألف شخص، تخضع للصيانة.

(سي أن أن)

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب