news
عربي وعالمي

إعتقال زوجة نائب رئيس زيمبابوي بتهم تتعلق بالفساد وتبييض الأموال بعد شجار عائلي


قالت لجنة مكافحة الفساد في زيمبابوي إن السلطات ألقت القبض على زوجة كونستانتينو شوينجا نائب الرئيس بتهم غسل الأموال والفساد وانتهاك أنظمة مراقبة الصرف.
وقال المتحدث باسم اللجنة جون ماكاميور إن ماري موبايوا، زوجة نائب الرئيس المنفصلة عنه، اعتقلت مساء السبت ومن المرجح أن تمثل أمام المحكمة يوم الاثنين. وامتنع عن الإدلاء بأي تفاصيل أخرى.
وأشارت تقارير صحافية في زيمبابوي الى أن ماري كانت في حالة دفاع شديدة خلال لقاء عائلي عقد مساء الجمعة، وأبلغت عائلة زوجها وكبار عائلتها أن حياتهما الجنسية "ميتة"، وكانت عدائية جدًا تجاه عائلة زوجها البالغ من العمر 63 عامًا، والذي حاول في الأسابيع الأخيرة اخلاءها من منزلهما المشترك.
ولنائب الرئيسي كونتانتينو شوينجا ثلاثة أبناء من زوجته عارضة الأزياء السابقة ماري (36 عامًا) يبلغ أعمارهم (8 و 7 و 5 سنوات على التوالي).
وخلال الاجتماع اتهم نائب الرئيس زوجته المنفصلة عنه باجباره على الزواج منها عندما كان يخضع للعلاج ويكافح على حياته في مستشفى بجنوب افريقيا اثر اصابته بتسمم في تموز الماضي. واتهمها بأنها كانت تعتقد أنه على حافة الموت وكانت معنية بضمان حصتها من الممتلكات المشتركة وبينها القصر الذي يملكانه. وادعى أنها اشترت في الفترة ذاتها شقة في بريتوريا (جنوب افريقيا) وسيارتي دفع رباعي (رانج روفير) بقيمة أكثر من مليون راند.
ولم يتسن الوصول إلى موبايوا اليوم الأحد للتعليق.
وتواجه لجنة مكافحة الفساد التي عينها الرئيس إمرسون منانجاجوا هذا العام ضغوطا لإظهار مدى قدرتها على التصدي للفساد على أعلى مستوى والذي تشير تقديرات منظمة الشفافية الدولية إلى أنه يكلف الدولة مليار دولار سنويا. فيما تؤكد ماري أنها اقتنت المنزل لضمان الخصوصية عند نزولهما في عاصمة جنوب افريقيا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب