news-details

ارمينيا: حصلنا على أدلة تؤكد مشاركة القوات الخاصة التركية في القتال في ارتساخ

اعلن المدعي العام لأرمينيا انه تحصل على أدلة واقعية على أن العديد من أفراد القوات الخاصة التابعة للقوات المسلحة التركية شاركوا في الأعمال القتالية في اقليم ارتساخ.

وقالت مكتب المدعي العام في تصريح نقلته وكالات "حصل مكتب المدعي العام لأرمينيا، في إطار القضية الجنائية التي تم التحقيق فيها بشأن شن حرب عدوانية من جانب أذربيجان ضد أرمينيا وآرتساخ على أدلة وقائعية على أنه منذ آب من هذا العام، قام العديد من أفراد القوات الخاصة التابعة للقوات المسلحة التركية بتدريب الجيش وشاركت بشكل مباشر في العمليات القتالية".

وكان قد اتهم الرئيس الأرميني أرمين سركيسيان في وقت سابق تركيا بالتدخل المباشر في النزاع الدائر بين باكو ويريفان في إقليم ارتساخ، محذرا من أن هذا التدخل يؤدي إلى ارتفاع عدد الضحايا من المدنيين. وجدد الرئيس الأرميني مناشدته للمجتمع الدولي بالرد الفوري على هذا التدخل، ودعم إقامة اتفاقية سلام طويلة الأمد في هذه المنطقة من خلال "ترويض الطموحات الخبيثة لتركيا التي تحث أو تؤثر سلبا على سلوك دولة أذربيجان كذلك."

و كشف النقاب اليوم الأحد، عن أن إسرائيل كثفت في الأيام الأخيرة، امدادها لجيش أذربيجان في حربه ضد أرمينيا، حول إقليم ناغورني كارباخ، فبعد أن تكشف أن إسرائيل تدفق على أذربيجان آليات واسلحة متطورة، لدعمها في حربها على أرمينيا، بدأت إسرائيل في الأيام الأخيرة، بإرسال أجهزة ومعدات طبية وأدوية، لمعالجة مصابي الجيش الأذري.

ويكشف هذا، مدى توغل إسرائيل في أذربيجان، التي حسب تقارير أجنبية تنشر فيها إسرائيل قاعدة أو أكثر استخباراتية، كما أن أذربيجان تشكل واحدة من مواقع الالتقاء مع نظام أردوغان، المتواطئ مع إسرائيل، كما هو حال التقائهما في العدوان على سورية، على مر السنين. وفتحت تركيا مجالها الجوي أكثر من مرة أمام الطائرات الحربية الإسرائيلية لقصف سورية، أبرزها، كانت في العام 2007، في عهد أردوغان ذاته.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب