news
عربي وعالمي

الأغذية العالمي: 20 مليون يمني يعانون من نقص الغذاء

أكد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أمس الأول الأحد ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء في اليمن إلى حوالي 20 مليون شخص بسبب استمرار الحرب الدامية في هذا البلد الفقير للعام الخامس على التوالي.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي، ريم ندا في بيان، إنه لا توجد منطقة في اليمن حتى الآن أعلنت رسميًا أنها تشهد مجاعة، ولكن هناك الملايين في اليمن يحتاجون للمساعدات الغذائية، وفق الأرقام الرسمية التي أعلنت مسبقًا.

وذكرت ندا أن برنامج الأغذية العالمي غير مسؤول عن أي أرقام وأوضاع إنسانية تعلن عن اليمن من قبل جهات أو تقارير أخرى، وأنه لديه قاعدة شاملة بالأوضاع الإنسانية في اليمن ومن يحتاج للغذاء.

وحذرت منظمات إنسانية وإغاثية دولية وتابعة للأمم المتحدة، في تقرير مشترك مؤخرًا، من أن الملايين في اليمن يواجهون الآن أسوأ أزمة جوع في العالم، وأصبح نحو 20 مليون شخص على شفا مجاعة جراء استمرار الحرب الدامية في اليمن للعام الخامس على التوالي، ما ينذر بكارثة إنسانية غير مسبوقة.

واسفرت الحرب الدائرة في البلاد للسنة الخامسة عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد الملايين داخل البلاد وخارجها.

وحسب احصائيات الأمم المتحدة أجبرت الحرب نحو 4.3 مليون شخص على النزوح من ديارهم خلال السنوات الأربع الماضية، ولا يزال أكثر من 3.3 مليون شخص في عداد النازحين ويكافحون من أجل البقاء.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 24 مليون يمني، أي ما يزيد عن 80 بالمئة من السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب