news-details

الجمهوريون يتمردون على ترامب ويقرون ميزانية وزارة الحرب

عقد مجلس الشيوخ الأمريكي الليلة الماضية، جلسة استثنائية، قطعت عطلة رأس السنة، من أجل التصويت على ميزانية وزارة الحرب، التي أقرها الكونغرس، ورفضها ترامب وهدد بفرض الفيتو عليها، إلا أن أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ، تمردوا بغالبيتهم على رئيسهم، إذ حصل قانون الميزانية على أغلبية 80 عضوا مقابل معارضة 13، وهي أغلبية تفوق الثلثين، وتبطل إمكانية الفيتو الرئاسي.

وجاء التصويت على الميزانية، قبل يومين من أداء مجلس الشيوخ الجديد قسم اليمين، بعد انتخابات مطلع تشرين الثاني، التي حافظ فيها الحزب الجمهوري على أغلبيته الطفيفة في مجلس الشيوخ، الذي يتكون من 100 عضو، يضاف إليهم نائب الرئيس، ليصبح 101 أعضاء.

وكان مجلس النواب ذو الغالبية الديموقراطية قام بالخطوة نفسها يوم الإثنين، ما يعني إقرار النص نهائيا.

وأيد مجلس الشيوخ ترامب في استخدام حق النقض في ثماني مناسبات سابقة وكان ترامب، حتى تصويت أمس، في طريقه ليصبح أول رئيس منذ ليندون جونسون لم يُبطل المجلس له أي حق نقض (فيتو).

وكان ترامب قد قال إنه سيستخدم حق النقض لرفض الميزانية الدفاعية الجديدة، قائلا: "الصين أكبر الرابحين منها".

وغرد ترامب، الذي يغادر مهامه في 20 الشهر الجاري، قائلا: "الصين هي الفائز الأكبر من مشروع قانون دفاعنا الجديد! سوف أستخدم الفيتو".

وصوت الكونغرس بشقيه، مجلسي النواب والشيوخ على الميزانية لعام 2021 وتبلغ قيمتها نحو 740 مليار دولار.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب