news-details

الجيش العراقي يطلق عملية عسكرية في صحراء الجزيرة لكنس داعش حتى الحدود مع سوريا

بدأ الجيش العراقي اليوم الأحد، عملية أمنية جديدة تستهدف ارهابيي داعش بمحافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين، وصولا إلى الحدود الدولية مع سوريا، وذلك بهدف تعزيز الأمن والاستقرار والقبض على المطلوبين أمنيا.

 

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان أن العملية التي تحمل اسم "أسود الجزيرة" انطلقت صباح اليوم الأحد "لتفتيش صحراء الجزيرة شمالي محافظة الأنبار وجنوبي محافظة نينوى وغربي محافظة صلاح الدين وصولا إلى الحدود الدولية مع الجمهورية العربية السورية".

 

وانطلقت العملية في أحد عشر محورا باسناد من طيران الجيش والقوه الجوية، ولفت البيان إلى أن "هذه العملية تأتي لتعزيز الأمن والاستقرار في هذه المناطق وملاحقة العناصر الإرهابية والقاء القبض على المطلوبين".

وبدأ الجيش العراقي الأربعاء الماضي عملية عسكرية لملاحقة عناصر تنظيم "داعش"في محافظة كركوك شمالي البلاد.

وكانت خلية الإعلام الأمني في العراق قد أعلنت، 4 أيار الجاري، مقتل "أبو قسورة" القائد العسكري في تنظيم "داعش" غرب محافظة الأنبار و4 من التنظيم الإرهابي بانفجار بناية مفخخة غربي البلاد.

 

فيما أعلنت السلطات الأمنية العراقية، مطلع الشهر الجاري، مقتل 10 من عناصر الحشد الشعبي وإصابة 4 آخرين بهجمات لتنظيم داعش الإرهابي بمحافظة صلاح الدين.

 

وعقب ذلك، تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بمواصلة ملاحقة عناصر التنظيم بعد هذا الهجوم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب