news
عربي وعالمي

الجيش العراقي يهدد تركيا ويؤكد قدرته على الرد

وجهت قيادة العمليات المشتركة في العراق اليوم الخميس، تهديدا واضحا لتركيا، وقالت: "القوات الأمنية لديها القدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد من أي اعتداءات خارجية".
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، في تصريحات مع وكالة الأنباء العراقية، إن "ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين أثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين"، موضحا أن "قيادة العمليات المشتركة لديها الإمكانيات والقدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلاد وسيادتها من أي اعتداءات خارجية".
ووصف الاعتداء التركي بأنه "تصرف خطير يمثل نوعا من العدوانية ضد السيادة العراقية"، مشددا على أن "قيادة العمليات المشتركة ترفض استخدام الأراضي العراقية لتصفية الحسابات". وحث المتحدث العراقي، تركيا على أن "تحل مشكلتها بنفسها بعيدا عن الأراضي العراقية".
وأكدت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها، "مواصلة عملياتها عبر الحدود ضد المسلحين الأكراد شمالي العراق إذا استمرت بغداد في التغاضي عن وجودهم بالمنطقة، وحثت السلطات العراقية على التعاون معها في هذا الصدد".
جاء ذلك فى أعقاب هجوم شنته تركيا بطائرة مسيرة على الحدود العراقية، أسفر عن مقتل 5 عراقيين، بينهم قادة من حرس الحدود العراقي.
واستدعت وزارة الخارجية العراقية، السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، على خلفية ما وصفته بـ"الخروقات والانتهاكات المستمرة للجيش التركي، ومنها: القصف الأخير بطائرة مسيرة والذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان".
كما أعلنت وزارة الخارجية العراقية، إلغاء بغداد زيارة وزير الحرب التركي التي كانت مقررة هذا الأسبوع، فيما قالت الرئاسة العراقية إن استهداف تركيا لمنطقة "سيدكان" يعد انتهاكا خطيرا للسيادة العراقية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب