news-details

الجيش المصري يعلن مقتل 18 إرهابيا في شمال سيناء

أعلن الجيش المصري الليلة الماضية مقتل 18 عنصرا من العصابات الارهابية في مدينة بئر العبد شمال سيناء في مصر بعد تبادل إطلاق النيران مع الجيش، بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية.

ويأتي ذلك بعد يومين من وقوع اعتداء على عناصر الجيش المصري في المنطقة ذاتها أسفر عن مقتل وجرح 10 جنود، تبناه تنظيم داعش الارهابي.

وقال بيان الوزارة "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية أحد المنازل في محيط مدينة بئر العبد شمال سيناء وكرا ومرتكزا للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية".

وأضاف "تم استهداف منطقة اختبائهم وتبادل إطلاق النيران مع تلك العناصر ما أسفر عن مصرع 18 عنصرا". وعُثر مع هذه العناصر، بحسب البيان على "13 سلاحا آليا و3 عبوات مُعدّة للتفجير وحزامين ناسفين".

وهذه العملية الثانية في اطار تنظيف سيناء من العصابات الإرهابية، بعد تفجير مركبة للجيش المصري يوم الخميس، إذ أعلن الجيش يوم الجمعة، عن مقتل عنصرين إرهابيين في شمال سيناء، لتأتي العملية النوعية الليلة الماضية، التي أسفرت عن تصفية 18 إرهابيا.

وفي شباط 2018 أطلقت قوات الأمن المصرية، من الجيش والشرطة، حملة واسعة ضد العصابات الارهابية في أنحاء البلاد، خصوصا منها المتمركزة في شمال سيناء.

ومنذ بدء الحملة، تمت تصفية نحو 850 من عناصر الإرهاب، وقتل خلال هذه العمليات 70 عسكريا مصريا، وفق إحصاءات الجيش.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب