news
عربي وعالمي

الرئيس الصربي: التضامن العالمي والأوروبي خرافة والصين وحدها من تساعدنا

أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيش في كلمة له مساء أمس عن حالة الطوارئ جراء تفشي فيروس كورونا في بلاده، مشيدًا بأخلاق جمهورية الصين الشعبية التي وقفت الى جانبهم.

وقال فوتشيش: اريد أن أبرق برسالة خاصة للطرف الوحيد الذي نأمل أنه يستطيع مساعدتنا في هذا الظرف الصعب وهي جمهورية الصين الشعبية.

وتابع موجهًا رسالته الى الرئيس الصيني شي جي بينغ يقول فيها: أنا اثق بصداقة رئيس الصين وبالمساعدة التي سيقدمونها، ان الصين هي الدولة الوحيدة القادرة على مساعدتنا في الوقت الذي بتنا ندرك به جميعًا ان التضامن العالمي والاوروبي غير موجود بشكل فعلي، بل هي قصة خرافية مكتوبة على الورق.

وجاء في كلمته: للمرة الأولى ورغم تكرار المناسبات التي عظمت فيها الصين بأخلاقها العالية أقول لك لست فقط صديق انما اخ لكل البلاد وليس لي شخصيًا. قاصدًا الرئيس جي بينغ.

وقال: لا نستطيع اليوم استيراد البضائع ولا المعدات الطبية بسبب قرارات الاتحاد الأوروبي، بادعاء مفوضية الأوروبية بأن لا يوجد ما يكفيهم.

وحاول فوتشيش ان يبين حجم المؤامرة المبرمة ضد بلاده والصين معًا، مستشهدًا بان قرار منع استيراد البضائع قد صدر عن نفس الأشخاص الذين أمروا دولته سابقًا بعدم شراء البضائع من الصين، مشيرًا أن ذلك ليس لان سعرهم منخفض أكثر او لان البضائع ذات جودة أعلى انما لفرض مناقصات الاتحاد الأوروبي وجشعهم بالمال الصربي.

وأضاف أخيرًا: اليوم وسط الألم والخطر، لم يعد المال الصربي ضروريًا بل رفضوا بيعنا المعدات ولهؤلاء أقول شكرًا على لا شيء وسنعرف لاحقًا كيف نتعامل مع الأمور.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب