news-details

الرمادي العراقية تتعافى تدريجيًا بعد 5 سنوات على تحريرها من قبضة داعش

يستمر رصد المباني المتضررة والدمار في مدينة الرمادي غرب العراق، بعد مرور خمس سنوات على تحرير المدينة من قبضة التنظيم الإرهابي داعش.
وتسود حالة من الاستقرار النسبي المدينة والتي تتعافى بفضل حملة ضخمة لإعادة اعمارها بدعم من الحكومة العراقية والأمم المتحدة رغم ان الركام ما زال يغمر أجزاءً كثيرة من الرمادي، وذلك وفقًا للتقارير وأشرطة الفيديو المتناقلة في وسائل الاعلام.
وأشارت التقارير الى عودة نحو 80% من سكان الرمادي الى منازلهم بعد نزوحهم بسبب الحرب المدمرة.
وبحسب أحد السكان المحليين الذي يعمل في جمع قطع الركام في المدينة: " من لا يملك مالا لا يعمر" وأضاف لوكالة روسية: "نحن هنا في منطقة التميم نخرج صباحًا حتى المساء لنكسب 10 آلاف دينار أي ما يعادل 7 دولار)، ما لا يكفي الطعام واللبس".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب