news-details

السودان يشن عملية مضادة بعد تعرضه لقصف إثيوبي

شنّ الجيش السوداني هجومًا عسكريًا ضد مواقع داخل إثيوبيا ردًا على قصف القوات الإثيوبية منطقة "أبو طيور" في السودان.
وأوضحت صحيفة "سودان تربيون" أن قوة استطلاع سودانية قادمة من جبال أبو طيور داخل السودان على الشريط الحدودي بين البلدين تعرضت لعمليات قصف بقذائف الهاون من قبل قوات الجيش الأثيوبي المتمركزة في منطقة عبد الرافع داخل إثيوبيا.
وأفادت الصحيفة بأن الجيش السوداني تصدى للقوة المهاجمة دون وقوع أي خسائر في الأرواح في صفوفه.
وأعلن السودان، في 12 كانون الثاني/يناير، أن قوات إثيوبية شنت هجومًا على منطقة الفشقة داخل الحدود السودانية بولاية القضارف، ما أسفر عن مصرع 6 أشخاص وهم 5 نساء وطفل.
ودانت الخارجية السودانية الهجوم الذي اتهمت بتنفيذه "عصابات الشفتة الإثيوبية"، كما ناشدت "المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية إدانة هذه الأعمال الإجرامية والمطالبة بإيقافها فورا".
بدورها، اتهمت إثيوبيا القوات السودانية بـ"الاستيلاء على 9 مناطق" داخل الحدود الإثيوبية و"انتهاك الاتفاق الموقع بين البلدين عام 1972 بشأن القضايا الحدودية وذلك بغزو الأراضي الإثيوبية".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب