news-details
عربي وعالمي

السودان: ارتفاع حصيلة ضحايا فض الاعتصام إلى 100 شهيد بنيران العسكر

أكدت لجنة أطباء السودان المرتبطة بالمعارضة، والمؤيدة للحراك الشعبي المدني الداعي للاطاحة بحكم العسكر في السودان، أن حصيلة الضحايا في مجزرة اعتصام القيادة العامة بلغت مئة شهيد حتى الآن. وذلك بعد أن تم انتشال 40 جثة من نهر النيل يوم أمس الثلاثاء والتي كانت قد نقلتها قوات الأمن السودانية الى جهة غير معلومة.

وأكدت أنه منذ بدء فض اعتصام القيادة العامة في الخرطوم، بلغ عدد القتلى المدنيين 60 شهيدًا.

وفي ساعات الصباح الباكر تحدثت اللجنة في بيان عن 60 شهيدًا: "10 شهداء جدد ارتقت أرواحهم الطاهرة برصاص مليشيات المجلس الغادر ليصبح عدد الشهداء الذين تم حصرهم فقط 60 شهيداً. - 4 من منطقة مايو في يوم 4 يونيو - 3 منطقة الخرطوم أحياء القوز والرميلة - شهيدين في منطقة المهندسين بأم درمان".

ووصلت المحادثات بين المجلس العسكري والمعارضة إلى طريق مسدود في ظل خلافات عميقة بشأن من ينبغي أن يقود المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية ومدتها ثلاث سنوات

ودعا الحزب الشيوعي السوداني جماهير الشعب، إلى النزول للشوارع في مسيرات سلمية، والإعلان عن عصيان مدني ضد حكم الطغاة. ورفضت المعارضة السودانية خطة الحكام العسكريين لإجراء انتخابات خلال تسعة أشهر، وذلك في اليوم التالي لأخطر مجزرة يرتكبها العسكر الطغاة، منذ الإطاحة بحكم الطاغية عمر البشير في نيسان الماضي.

وكان قد دعا تجمع المهنيين السودانيين، جماعة المعارضة الرئيسية في البلاد، إلى إجراء تحقيق دولي بالمجزرة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..