news
عربي وعالمي

الشيوعي الأردني يندد بحملة اعتقالات لناشطين

ندد  الحزب الشيوعي الأردني اليوم الاثنين في بيان بحملة الاعتقالات التي تنفذها قوات الأمن الأردنية بحق ناشطين في الحراكات الشعبية والأحزاب الشعبية، معتبرًا أن الأجهزة الأمنية تناقذ بممارساتها هذه حق التعبير المدرج في دستور البلاد. وطالب باطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والنشطاء السياسيين.

وأكد الشيوعي الأردن في بيان : "في الوقت الذي تُشير فيه المؤشرات الإقليمية والدولية إلى تصاعد الضغوط التي يتعرض لها الأردن سياسياً واقتصادياً لتوفير الفرصة المناسبة، لتوجهات الإدارة الامريكية بفرض صفقة القرن مما يتطلب بناء جبهة وطنية داخلية لمواجهة هذه الضغوط وحماية إستقلال وأمن البلاد".

 

وتابع "تقوم الأجهزة الأمنية بجملة إعتقالات تطال العديد من النشطاء الحراكيين الذين يرفعون شعارات مطلبية ومعاشية، وتُمارس حملة مسعورة في ملاحقة النشطاء من الأحزاب السياسية، وتقوم بالعديد من أساليب التهديد والوعيد وحجز جوازات سفر لبعضهم. إن مثل هذه الإجراءات الأمنية التي تعيد البلاد إلى أشبه ما يكون بمرحلة الأحكار العرفية سيئة الذكر تتناقض تماماً مع حق التعبير الذي كفله الدستور".

واختتم البيان بالقول "إن حزبنا الشيوعي الأردني إذ يستنكر ويستهجن هذه الهجمة على الحريات العامة وتكميم الأفواه، يُطالب بالتوقف عن هذه الإجراءات، وإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والنشطاء السياسيين والكفّ عن الإجراءات الأمنية التي تتناقض مع الدستور".

في الصورة: سائح يلتقط صورة ذاتية (سيلفي) في عمان (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب