news-details

الصحة العالمية: الحصيلة العالمية لضحايا كورونا أعلى من المعلن

قال مايك رايان كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إن عدد ضحايا وإصابات فيروس كورونا قد يكون أكثر من المسجل في العالم.
وأضاف رايان: "الأرقام الحقيقية للإصابات والوفيات في العالم، قد تكون أكثر مما هو معلن".
وتابع: "عندما تحسب أي شيء، لا يمكنك أن تحسبه بشكل مثالي، لكن يمكنني أن أؤكد لكم أن الأرقام الحالية من المحتمل أن تكون أقل من الإجمالي الفعلي".
وأعلن موقع "وولرد ميتر" المتخصص بمتابعة مستجدات جائحة كورونا، أن عدد الوفيات حول العالم بفيروس كورونا، قد تجاوز المليون حالة، فيما سجلت أكثر من 33 مليون إصابة مؤكدة.
وقد حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البشرية على التعلم من أخطائها بعد تجاوز عدد ضحايا جائحة فيروس كورونا في العالم المليون.
وقال غوتيريش في رسالة متلفزة: "لقد وصل العالم إلى معلم مرعب، حيث أودى وباء كوفيد-19 بحياة مليون شخص. هذا رقم صادم"، مضيفا أن "القسوة الخاصة لهذا الوباء تكمن في استحالة بقاء العائلات مع قريب لهم في لحظاته الأخيرة".
وشدد غوتيريش على أنه "يمكننا التغلب على هذا التحدي، لكن علينا أن نتعلم من أخطائنا. القيادة المسؤولة مهمة، والعلم مهم، والتعاون مهم، في حين أن المعلومات المضللة تقتل".
وكشف إحصاء وكالة "رويترز" أن وفيات كورونا في مختلف أرجاء العالم تجاوزت حاجز المليون اليوم الثلاثاء مع تزايد أعداد الوفيات وسط تسارع الإصابات في عدد من البلدان.
وتضاعف عدد الوفيات بسبب الأمراض المرتبطة بفيروس كورونا من نصف مليون في ثلاثة أشهر فقط، وتصدرت قائمة الوفيات الولايات المتحدة والبرازيل والهند. ويموت ما يربو على 5400 شخص حول العالم كل 24 ساعة، وفقا لحسابات "رويترز"، بناء على متوسط الوفيات حتى الآن في أيلول.
ويعادل هذا نحو 226 وفاة في الساعة أو وفاة كل 16 ثانية. فخلال مشاهدة مباراة كرة قدم مدتها 90 دقيقة، يموت 340 في المتوسط.
وتمثل الولايات المتحدة والبرازيل والهند حوالي 45% من جميع وفيات كوفيد-19 على مستوى العالم، بينما تمثل منطقة أمريكا اللاتينية وحدها ما يزيد على ثلث الوفيات.
وتجاوز عدد الإصابات بالفيروس عبر العالم 33 مليون شخص.

(روسيا اليوم)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب