news-details
عربي وعالمي

 

 

صنعاء - أعلن المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة، العميد يحيى سريع، ان سلاح الجو المسير شن عدة هجمات بطائرات مسيرة من نوع قاصف 2 كي. وقال انها استهدفت هذه المرة برج المراقبة في مطار ابها الدولي في منطقة عسير وتسببت في تعطيل الملاحة الجوية في المطار. كما استهدفت برج المراقبة في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط، وأكد أنّ الطائرات أصابت أهدافها بدقةٍ عالية. وهذه المرة الثانية التي يتم فيها استهداف القاعدة خلال يومين بطائرات مسيرة.

الاعلام السعودي أقر بالهجوم بالطائرات وزعم ان الدفاعات السعودية اعترضت طائرة واسقطتها، مع العلم ان الجيش اليمني أعلن ان هجمات بطائرات عدة وليس وبطائرة واحدة.

العميد سريع اوضح ايضا ان الاستهداف يأتي ردا على جرائم العدوان وحصاره المستمر على الشعب اليمني وغاراته الجوية التي كان آخرها سبع عشرة غارة خلال الساعات الماضية.

وتأتي هذه الهجمات اياما بعد تنفيذ هجوم بعشر طائرات مسيرة على حقل ومصفاة الشيبة التابع لشركة أرامكو جنوب شرق المملكة قرب الحدود مع الإمارات، في عملية هي الأكبر من نوعها على العمق السعودي لناحية اختيار الهدف ووسيلة الردع كماً ونوعاً، وبعد عشرات الهجمات بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة على مواقع حيوية وحساسة في الداخل السعودي وعلى راسها مواقع النفط والمطارات.

 

صاروخ بالستي يمني يخلف عشرات القتلى والجرحى في نجران

 

استهدفت القوة الصاروخية اليمنية تجمعات العداون السعودي قبالة السديس في نجران بصاروخ بالستي من طراز نكال.

وأعلن متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن "القوة الصاروخية أطلقت صاروخا بالستيا من نوع نكال على تجمعات الجيش السعودي والمخدوعين قبالة السديس بنجران، مؤكدا أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية وخلف عشرات القتلى والجرحى".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب