news
عربي وعالمي

العثور على مؤسس "الخوذ البيضاء" ميتا في اسطنبول

 
 

نقلت صحيفة "Sozcu" عن مصدر في الشرطة أنه تم العثور على الضابط السابق في المخابرات البريطانية وأحد مؤسسي منظمة "الخوذ البيضاء"، جيمس لو ميسورييه، ميتًا في اسطنبول.

ووفقا للصحيفة، اكتشف الجيران، جثة ميسورييه في حديقة المنزل الذي كان يعيش فيه، حوالي الساعة 5.30 من صباح أمس الاثنين.

 

وقامت الشرطة التي وصلت إلى المكان، بإبلاغ زوجته الموجودة في الشقة بخبر وفاته. ولم تحدد الشرطة بعد سبب وفاة لو ميسورييه، وأعلنت أنها باشرت بتحقيق متعدد الجوانب لتحديد سبب وملابسات الوفاة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن لو ميسورييه، كان يستخدم في الفترة السابقة لموته، أدوية مضادة للاكتئاب.

 

ووصفت وزارة الخارجية الروسية أنشطة "الخوذ البيضاء"، بأنها عنصر من عناصر حملة إعلامية لتشويه سمعة السلطات السورية، وحمّلت الوزارة المنظمة مسؤولية الاستفزاز الذي أدى إلى اتهام الغرب لسلطات دمشق، باستخدام أسلحة كيميائية وهو ما استخدم كتبرير لتوجيه واشنطن وحلفائها ضرية صاروخية لمواقع ومنشآت حكومية سورية.

وتدعي منظمة "الخوذ البيضاء"، التي نالت شهرة كبيرة ودعما واسعا في الغرب، دائما أن هدفها هو إنقاذ المدنيين في مناطق الحرب، لكن السلطات السورية تتهمها، بالتعاون مع الإرهابيين والقيام بأنشطة دعائية معادية للحكومة السورية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب