news-details

العراق: صواريخ تستهدف مقرًا للقوات الأمريكيّة في أربيل

استهدفت مجموعة من الصواريخ في ساعات الليل المتأخرة منطقة "كردة حال" في أربيل في العراق، وهي ضمن منطقة تواجد لقوات عسكريّة أمريكيّة ودوليّة.
وقالت قناة "الميادين" الإخباريّة انه "لا صحة لأي استهداف صاروخي طال مقرات في أربيل، وأن الاستهداف طال موقعاً للتحالف الدولي."
من جهته، قال مسؤول عسكري أميركي للصحافيين إن "المعلومات الأولية لدينا تشير إلى تعرض قاعدة عسكرية أميركية قرب مطار أربيل الدولي لثلاثة صواريخ، وسقوط صواريخ أخرى خارج القاعدة، ولا معلومات مؤكدة عن وقوع إصابات أو أضرار".
ونقلت القناة عن مصادر في الحشد الشعبي قولها إن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ باتجاه أربيل يحيط بها الجيش العراقي وقوات الحشد وقوات البشمركة. وأضافت أنه تم فتح تحقيق في الحادث لمعرفة من أين جاءت السيارة المحملة بالصواريخ.
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية أن مجموعة إرهابية استهدفت أربيل بعدد من الصواريخ، وفي بيان لها أمس الأربعاء، قالت إن توجيهات عليا صدرت بتوقيف آمر القوة المسؤولة عّن المنطقة التي انطلقت منها.
وندد رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور البرزاني بالهجوم الصاروخي على أربيل.
من جهته، قال المتحدث باسم التحالف الدولي إن "التقارير الأولية تفيد بأن النيران غير المباشرة لم تسقط على قوات التحالف في أربيل، ولم تقع إصابات أو أضرار".
وأعلنت خلية مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق إن 6 صواريخ انطلقت من محافظة نينوى سقطت قرب مطار اربيل الدولي.
وأشارت إلى أن تلك الصواريخ وقعت بعيداً عن المطار، وأن صاروخان اثنان لم ينفجرا، ولم تسفر عن أي أضرار بشرية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب