news
عربي وعالمي

الغاء زيارة وزير الحرب التركي لبغداد احتجاجًا على الاعتداء التركي السافر على العراق

أعلنت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها، عن إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي إلى بغداد، والتي كانت مقررة يوم الخميس، احتجاجا على قصف بلاده لمناطق عراقية.

 

وقالت الوزارة، إن "العراق يرفض رفضا قاطعا، ويدين بشدة الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا بقصف داخل الأراضي العراقية في منطقة سيدكان التابعة لمحافظة أربيل في إقليم كردستان العراق بطائرة مُسيّرة والذي تسبب باستشهاد ضابطين، وجندي من القوات المسلحة العراقية البطلة".

 

وأضافت أن "العراق يعد هذا العمل خرقا لسيادة، وحرمة البلاد، وعملا عدائيّا يخالف المواثيق والقوانين الدولية التي تنظم العلاقات بين البلدان، كما يخالف أيضا مبدأ حسن الجوار الذي ينبغي أن يكون سببا في الحرص على القيام بالعمل التشاركي الأمني خدمة للجانبين".

وأضاف البيان: "ستقوم وزارة الخارجيّة باستدعاء السفير التركي لدى بغداد، فاتح يلديز، وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، وإبلاغه برفض العراق المُؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات، وانتهاكات".

 

وأشارت الخارجية العراقية إلى أن "تكرار مثل هذه الأفعال، وعدم الاستجابة لمطالبات العراق بوقف الخروقات وسحب القوات التركية المتوغلة داخل حدودنا الدولية، مدعاة لإعادة النظر في حجم التعاون بين البلدين على مُختلف الصعد".

وأكدت على مبدأ العراق ألا تستخدم أراضيه مقرا أو ممرا لإلحاق الضرر والأذى بأي من دول الجوار، كما يرفض أن يكون ساحة للصراعات وتصفية الحسابات لأطراف خارجية.

 

يشار إلى ان الجيش العراقي قد ذكر في وقت سابق أن طائرة مسيرة تركية قتلت يوم الثلاثاء اثنين من عناصر حرس الحدود وسائق السيارة التي كانت تقلهما في منطقة سيدكان في شمال شرق العراق قرب الحدود التركية الإيرانية.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب