news
عربي وعالمي

المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري تحدد موعدا للنطق بالحكم

أعلنت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اليوم الجمعة أنها حددت السابع من آب موعدا للنطق بالحكم في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في تفجير ضخم بسيارة مفخخة عام 2005.

 

وقالت المحكمة ومقرها هولندا في بيان إنها "أصدرت اليوم أمرا بتحديد موعد للنطق بالحكم" في القضية المرفوعة ضد أربعة مشتبه بهم من حزب الله يحاكمون غيابيا.

وبسبب فيروس كورونا المستجد "سيتلى الحكم من قاعة المحكمة مع مشاركة افتراضية جزئية" وفق البيان.

وتأسست المحكمة بمرسوم أصدرته الأمم المتحدة العام 2007 وبدأت مداولاتها في لاهاي العام 2009.

وبدأت محاكمة المتهمين في 2014 ووجهت إليهم تهم القيام بدور كبير في التفجير الذي أودى بالحريري.والمتّهمون الأربعة في جريمة الاغتيال هم: سليم عيّاش، وحسن حبيب، وحسين عنيسي وأسد صب.

 

ويزعم الادعاء العام خلال جلسات المحكمة الدولية، أن مصطفى بدر الدين- أحد القيادات العسكرية البارزة بحزب الله والذى قتل فى تفجير استهدف أحد مراكز حزب الله داخل سوريا فى شهر ايار 2016- هو العقل المدبر والمشرف على عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق رفيق الحريري.

 

وكان قد أعلن حزب الله في أكثر من مناسبة أنه لا يعترف بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان وبتحقيقاتها بشأن اغتيال الحريري . حيث أعلن حسن نصر الله، الأمين العام للحزب، في الشهر الماضي، عدم اعتراف الحزب بهذه المحكمة موجهًا رسالة للمراهينين عليها:" "لا تلعبوا بالنار". فيما اعتبرها الرئيس السوري بشار الأسد مجرد أداة "للضغط على حزب الله".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب