news
عربي وعالمي

المحكمة العليا بالهند تنظر في التماس للسماح للنساء بالصلاة في المساجد

وافقت المحكمة العليا في الهند على النظر في التماس قدمه زوجان مسلمان للسماح للنساء بدخول المساجد سعيا للتراجع عن تقليد يعود إلى قرون قديمة يمنع بشكل كبير النساء من ارتياد دور العبادة.

ولا تسمح معظم المساجد في الهند بدخول النساء رغم أن عددا قليلا منها به مداخل خاصة للنساء للصلاة في أماكن منفصلة.

وقالت ياسمين بيرزيد وزوجها زبير بيرزيد إنه كان يسمح للنساء بدخول المساجد أيام النبي محمد.

وقالا في التماسهما "النساء لهن أيضا حقوق دستورية مثل الرجال للعبادة وفق معتقداتهن".

وقالا "يجب ألا يكون هناك أي تمييز على أساس الجنس والسماح للمسلمات بالصلاة في كل المساجد".

ورفعت المحكمة العام الماضي حظرا على دخول السيدات اللائي بلغن سن الحيض إلى أحد المعابد الهندوسية في جنوب الهند قائلة إنه انتهاك لحقهن في العبادة.

واستند الزوجان المسلمان إلى الحكم المتعلق بالمعبد والذي أثار غضب الهندوس المحافظين باعتباره سابقة مماثلة لدعم دعوتهما للسماح للنساء بالصلاة في المساجد.

ويأتي الالتماس في وقت تشهد فيه العلاقات بين الأقلية المسلمة والغالبية الهندوسية حساسية كبيرة.

وقال قاضي المحكمة العليا إس.إيه بوبدي إن المحكمة ستنظر أخيرا في طلب الزوجين.

وفي عام 2017 قضت المحكمة بعدم دستورية قانون يتيح للرجال المسلمين تطليق زوجاتهم بمجرد نطق كلمة "طالق" ثلاث مرات. وأصدرت الحكومة هذا العام أمرا تنفيذيا يجرم الطلاق الفوري ويعاقب عليه بالسجن لما يصل إلى ثلاثة أعوام.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب