news-details

اليونيسف: مقتل وجرح 6700 طفل يمني منذ اندلاع الحرب في 2015

 

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “​اليونيسيف​” عن “مقتل وإصابة أكثر من 6700 طفل يمني، منذ اندلاع الحرب عام 2015″، مشيرةً إلى ان “قرابة 358 ألف طفل يمني يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد”.

ولفتت إلى أن “هؤلاء الأطفال بحاجة ملحة إلى العلاج”، مشددةً على “ضرورة وقف الهجمات التي تستهدف الأطفال في ​اليمن​”.

وفي سياق متصل، أطلقت اليونيسف اليوم نداءً لتوفير 3.9 بلايين دولار لدعم عملها من أجل الأطفال في أوضاع الأزمات الإنسانية، وحذّرت من أن ملايين الأطفال الذين يعيشون في بلدان متأثرة بالنزاعات والكوارث يفتقرون لخدمات حماية الطفل الحيوية، مما يعرض سلامتهم ورفاههم ومستقبلهم للخطر.

يعرض تقرير اليونيسف ’العمل الإنساني من أجل الأطفال‘ النداء الذي أطلقته اليونيسف للعام 2019 وجهودها لتزويد 41 مليون طفل بإمكانية الحصول على المياه المأمونة، والتغذية، والتعليم، والرعاية الصحية، والحماية في 59 بلداً في جميع أنحاء العالم. ويتطلب تمويل برامج حماية الطفل 385 مليون دولار من مجموع المبلغ المطلوب في النداء، بما في ذلك حوالي 121 مليون دولار لخدمات الحماية للأطفال المتأثرين بالأزمة السورية.

وتقدّر اليونيسف أن أكثر من 34 مليون طفل ممن يعيشون في أوضاع النزاعات أو الكوارث يفتقرون لخدمات حماية الطفل، بمن فيهم 6.6 ملايين طفل في اليمن، و 5.5 ملايين طفل في سوريا، و 4 ملايين طفل في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وتتضمن خدمات حماية الطفل كافة الجهود الرامية إلى منع الإساءات والإهمال والاستغلال والصدمة والعنف، والاستجابة لها في حال وقوعها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب