الأخبار


انفجر خزانان لمادة تستعمل لتخفيف النفط بمنشأة نفطية في فنزويلا، أمس الأول الأربعاء، دون وقوع إصابات، وفق ما أورد موقع El Pitazo الإخباري الفنزويلي.

وأوضح الموقع أن الانفجارين وقعا في محطة تابعة لشركة Petro San Felix في مديرية موناغاس بولاية آنسواتيغي (شرقي العاصمة كاراكاس).

ونشر El Pitazo صورا تظهر عامودي دخان يتصاعدان من الخزانين المحترقين نتيجة انفجارهما.

وأشار موظف في المصنع إلى أن عدم وجود عاملين في منشآته هو الذي جنب وقوع إصابات نتيجة الحادث، موضحا أن إدارة المصنع علّقت نشاطاته، الأحد الماضي، بسبب عدم توفر المذيبات المستخدمة لتخفيف النفط الخام الثقيل، وهي ما تسهل عملية تكريره.

وتتخصص شركة Petro San Felix في تخفيف النفط الفنزويلي الثقيل بقدرة 160 ألف برميل يوميا.

وعاشت فنزويلا، يوم 5 آذار، انهيارا في إنتاج الطاقة الكهربائية نتيجة عطل كبير في محطة سد غوري الكهرومائية المركزية التي تزود البلاد بـ80% من الكهرباء.

ووصفت المؤسسة الوطنية للطاقة الحادث بأنه "عمل تخريبي" وجزء من "حرب الطاقة" ضد فنزويلا.

ويوم الثلاثاء، أعلن وزير الاتصالات الفنزويلي، خورخي رودريغيز، عن إعادة تشغيل شبكات الكهرباء في كامل الأراضي الفنزويلية تقريبا.

;