news-details

بايدن يتقدم على ساندرز في واشنطن والاثنان يتعهدان باختيار امرأة نائبة للرئيس

أشارت وكالة "سي إن إن" الأمريكية  فوز نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن في الانتخابات التمهيدية الرئاسية الديمقراطية في ولاية واشنطن، ما منحه انتصارات في خمس ولايات من أصل 6 صوتت في 10 آذار.

و تعهد بادين جاد خلال أول مناظرة مباشرة له مع السيناتور التقدمي بيرني ساندرز، ليلة الأحد، بأنه سيختار امرأة لتكون نائبة له في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقبلة في البلاد.

    وقال بايدن خلال المناظرة التمهيدية للحزب الديمقراطي "إذا انتُخبت رئيسا، فإن حكومتي وإدارتي ستكون كالبلاد، وأتعهد بأنني سأختار في الواقع، امرأة لتكون نائبة لي".

    وأضاف "هناك العدد من النساء المؤهلات لتولي الرئاسة غدا، وسوف أختار امرأة لتكون نائبة لي".

    أما ساندرز فقال إنه من شبه المؤكد اختيار امرأة كمرشحة معه، إذا استطاع الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.

    وأضاف ساندرز "في جميع الاحتمالات، سأفعل ذلك"، مؤكدا أن الأهم بالنسبة له هو اختيار تقدمي للسير معه. ومضى يقول "هناك فعلا نساء تقدميات".

    وجاءت هذه المناظرة وسط مخاوف من الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد في جميع أنحاء الولايات المتحدة. ولم تكن هناك مصافحة بينهما ولا جمهور في القاعة. ووقف المرشحان على مسافة متباعدة بنحو مترين.

    وأصبح الوباء موضوعا رئيسيا خلال المناظرة. واستغل ساندرز تفشي الوباء كفرصة لدفع وعده المميز بـ"الرعاية الطبية للجميع"، بينما جادل بايدن بأن الأمريكيين "يبحثون عن نتائج، وليس ثورة" وأن الوقت غير مناسب لتغيير هيكلي ضخم للاقتصاد الأمريكي.

    وقال بايدن إنه يتوجب على الولايات المتحدة أولا معالجة أزمة الصحة العامة المتفاقمة.

    وفي يوم الخميس، أي بعد يوم واحد من كلمة ترامب للبلاد، دعا بايدن إلى جعل اختبار الفيروس مجانيا ومتاحا للجميع، وإنشاء 10 مواقع جوالة ومرافق صحية بكل ولاية، بالإضافة إلى المزيد من الشفافية من البيت الأبيض حول اختبارات الفيروس، وفقا لتقرير من موقع ((ذا هيل)).

  يذكر أن بايدن يتقدم حاليا على ساندرز في السباق الديمقراطي نحو الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة نهاية هذا العام.  وكانت استطلاعات للرأي قد أظهرت فوز بايدن في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في لاويتي ميسيسيبي وميزوري.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب