news
عربي وعالمي

بعد اجتماع قصر بعبدا: انفراج في أزمة جبل لبنان

بعد شهرمن الأزمة السياسية التي حصلت على خلفية أحداث قبرشمون في جبل لبنان استطاع  رئيس الجمهورية ميشال عون من جمع طرفي النزاع، رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس الحزب الديمقراطي النائب طلال أرسلان، وذلك خلال لقاء المصالحة الذي عقد في قصر بعبدا، اليوم الجمعة، بحضور رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

وأعلن بعده رئيس الحكومة سعد الدين الحريري عن عقد جلسة لمجلس الوزراء يوم غد عند الساعة 11 صباحا.

وعلق  الحريري بعد الاجتماع : "استنكر المجتمعون حادثة قبرشمون- البساتين التي سقط نتيجتها ضحيتان وعدد من الجرحى، وهي باتت في عهدة القضاء العسكري استنادا إلى القوانين المرعية الإجراء، وعلى ضوء التحقيقات تتخذ الحكومة القرارات المناسبة خلال جلسة للحكومة غدا".
وكان الخلاف بين حزبي جنبلاط وأرسلان قد شل حركة الحكومة منذ واقعة إطلاق نار في نهاية حزيران الماضي.

وقد لقي اثنان من مرافقي وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين صالح الغريب مصرعهما في واقعة إطلاق النار يوم 30 حزيران على يد مسلحين من الحزب الاشتراكي التقدمي

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب