news-details

بولتون: موظفو البيت الأبيض يسخرون من ترامب من وراء ظهره

ترامب طلب من الصين المساعدة في الفوز بانتخابات 2020

قال مستشار الأمن القومي الأميركي السابق جون بولتون في كتاب ذكرياته المزمع نشره هذا الشهر، إن مختلف الموظفين في إدارة البيت الأبيض الحالية يسخرون من الرئيس دونالد ترامب من وراء ظهره.

وكشف بولتون في كتابه، الذي نقلت الصحف الأميركية مقتطفات منه، عن استهزاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بترامب بشكل خفي أثناء لقاء القمة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة عام 2018.

وقال بولتون إن بومبيو سلم له ورقة كتب فيها عن ترامب أنه "يثرثر كثيرا جدا". كما انتقد بومبيو، حسب قول بولتون، نهج ترامب إزاء كوريا الشمالية، قائلا إنه "محكوم عليه بالفشل".

كما تحدث بولتون عن اجتماعات ترامب مع قادة الاستخبارات، مشيرا إلى أنها "فقدت معناها"، لأن ترامب كان يتحدث فيها أكثر مما استمع إلى التقارير الاستخباراتية.

وكشف بولتون كذلك عن سعي ترامب لإحداث صدامات بين موظفيه، حيث قال ترامب لبولتون إن وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون كان يطلق ألفاظا غير لائقة على المندوبة الأميركية آنذاك في الأمم المتحدة نيكي هيلي، فيما اكتشف بولتون في وقت لاحق أن تلك الألفاظ كان يطلقها عليها ترامب نفسه، وليس تيلرسون.

كما اتهم بولتون ترامب بارتكاب أخطاء فادحة منها أنه طلب صراحة من الرئيس الصيني شي جين بينغ المساعدة في انتخابه لفترة ثانية.

وقال بولتون أيضا إن الرئيس الأميركي عبّر عن استعداده لوقف تحقيقات جنائية لتقديم "معروف شخصي لشخصيات دكتاتورية أحبها"، وذلك وفقا لما ورد في مقتطف نشرته صحيفة نيويورك تايمز من كتاب بولتون (من قاعة الحدث: مذكرات من البيت الأبيض).

وكتب بولتون "ثم حوّل ترامب، ويا للعجب، دفة الحديث إلى الانتخابات الرئاسية القادمة بالولايات المتحدة، ملمّحا إلى قدرة الصين الاقتصادية ومناشدا شي أن يعمل على فوزه".

وعلى الرغم من انتقادات ترامب العلنية للصحفيين، نسب كتاب بولتون للرئيس الأميركي تصريحات من أكثر أحاديثه مدعاة للتوقف. فخلال اجتماع انعقد في نيوجيرزي في صيف 2019 قال ترامب حسب رواية بولتون إن الصحفيين يجب إيداعهم السجون حتى يكشفوا عن مصادرهم: "هؤلاء يجب إعدامهم. إنهم حثالة"، حسبما ورد في مقتطفات أخرى نشرتها صحيفة واشنطن بوست.

وبولتون أحد صقور السياسة الخارجية الأميركية، وقد أقاله ترامب في أيلول في خضم خلافات حول السياسات. ومن المتوقع نشر كتاب ذكرياته عن عمله في البيت الأبيض في 23 حزيران الجاري، لكن الإدارة الأميركية تعارض بشدة نشر الكتاب ورفعت دعوى قضائية ضد بولتون يوم الثلاثاء لمنع نشر الكتاب بزعم إنه يحوي معلومات سرية وسيضر بالأمن القومي.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب