news-details

ترامب يجيز استعمال دواء يُعتقد انه يزيد من نسب الشفاء من كورونا

صرح الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن إدارة الدواء والغذاء الأميركية أجازت تقديم المضاد للفيروسات "ريمديسيفر" لعلاج المصابين بفيروس كورونا.

 

ويتم إنتاج الدواء "ريمديسيفر" من قبل شركة "غيلياد" في كليفورنيا، حيث قال دانيال أودي الرئيس التنفيذي للشركة، أن الشركة تبذل جهود كبيرة لتوفير الدواء للمرضى في أقرب وقت ممكن، كما وتدرس إمكانية تقديم الدواء بواسطة عقارات أو حبوب وإتاحته في المستشفيات أو في البيوت. وجاء ذلك بعد أن أعلن مركز كليفلاند الطبي عن فعالية الدواء ونجاحه بتقليل مدة الشفاء ل- 4 أيام.

 

وأشار خبير الأوبئة ومستشار ترمب، الطبيب أنطوني باوتشي، يوم الأربعاء أن نتائج التجارب السريرية التي أجرتها شركة "غيلياد" أظهرت أن الدواء ساعد في تسريع فترة شفاء مرضى فيروس كورونا، لكن أوضح أن هنالك ضرورة في إستمرار التجارب لإثبات فعالية العلاج .

 

وفي سياق متصل سجلت الولايات المتحدة خلال الساعات ال24 الأخيرة 1883 حالة موت إضافية بفيروس كورونا وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لحالات الموت جراء الفيروس في الولايات المتحدة إلى 65435، كما وتم الإعلان عن أكثر من مليون ومئة ألف إصابة بالفيروس.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يعلن بها الرئيس ترامب النجاح بالوصول إلى دواء لمجابهة فيروس الكورونا حيث خرج في بداية الأزمة بإعلان عن اكتشاف دواء للفيروس، بدون ادنى فحص مهني للأمر مما أثار موجة عالمية من السخرية خاصة بعد اتضاح كذب ادعاءاته، وذلك بالإضافة إلى تصريحاته المثيرة للجدل حول استعمال ضوء الشمس تارةً وتارةً مواد تنظيف للعلاج من الفيروس.

 

على الرغم من ذلك فإن الخبراء يشيرون إلى نتائج ايجابية في الدواء المقترح، وتسريع فترة شفاء المرضى من الفيروس وعوارضه.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب