news-details

جمهوريو إدارة بوش يتكتلون لدعم بايدن ضد مرشّحهم ترامب!

تعتزم مجموعة من مئات المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي الجمهوري الأسبق جورج بوش الابن مساندة المرشح الديمقراطي جو بايدن وفقا لما ذكره أفراد من المجموعة لتصبح أحدث تكتل يقوده جمهوريون يعارض إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب، وفق ما نقلته رويترز.
 
وقد شكل المسؤولون لجنة عمل سياسي تحمل اسم "دفعة 43 من أجل بايدن" في إشارة إلى أن بوش هو الرئيس الـ43 للولايات المتحدة.

وتشترك جنيفر ميليكين، كارين كيركسي وكريستوفر بارسل ضمن المجموعة. 


وقالت ميليكين التي عملت في حملة إعادة انتخاب بوش عام 2004، وبعد ذلك في إدارة الخدمات العامة: "نعرف ما هو الطبيعي وما هو غير الطبيعي، وما نشهده ليس طبيعيا بدرجة كبيرة. الرئيس يمثل خطرا".
وأضافت: "إن المجموعة ليست مستعدة بعد لإعلان أسماء جميع أعضائها، لكن الرئيس الأسبق ليس مشاركا ولم يظهر ما إذا كان يوافق على هدف المجموعة أم لا".


وتشير الوكالة إلى أن بارسل قد عمل، كمسؤول اتصالات في البيت الأبيض خلال فترة حكم بوش، وعملت كيركسي في حملة بوش الانتخابية عام 2000 ثم في وزارتي الزراعة والعمل.

يشار إلى أن المجموعة هي الأحدث من مجموعات الجمهوريين المعارضين لإعادة انتخاب ترامب في إشارة أخرى على أنه تسبب في انصراف بعض من أعضاء حزبه عنه في الفترة الأخيرة، بأسلوب تعامله مع جائحة فيروس كورونا، ومع الاحتجاجات على مستوى البلاد بسبب العنصرية ووحشية الشرطة ضد الأمريكيين من أصل أفريقي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب