news
عربي وعالمي

حركة طالبان تتعرض لضربات مسلّحة شملت اغتيالا

قال محمد جواد هاجي المتحدث باسم حكومة مقاطعة تخار شمالي أفغانستان اليوم الثلاثاء، إن قائدا بارزا من حركة طالبان وحارسه قتلا وتم إحباط خطة المسلحين لشن هجوم على منطقة بهراك بالمقاطعة.

واضاف هاجي لوكالة أنباء ((شينخوا)) "كانت أعداد كبيرة من متمردي حركة طالبان تابعة للقائد المعروف قاري نصر الله قاجار تخطط لاقتحام مقرات في منطقة بهراك مساء الاثنين، ولكن قوات الأمن نصبت كمينا لموكب المسلحين وقتلت قائدهم وحارسه الخاص، ما أجبر المسلحين على أن يتفرقوا".

وأصيب ثلاثة مسلحين واثنان من قوات الأمن خلال قتال استمر لفترة من الوقت، بحسب المتحدث. وأضاف أن التصفية الجسدية للقائد قاري من الممكن أن يثبت ضربة قوية لمقاتلي حركة طالبان في تخار ومناطق مجاورة. ولم تعلق حركة طالبان على هذا التقرير حتى الآن.

وفي موقع آخر، قال سنة الله روحاني المتحدث باسم حكومة مقاطعة بدخشان شمالي أفغانستان اليوم الثلاثاء، إنه تم تأكيد مقتل ثمانية أشخاص، من بينهم خمسة مسلحين وثلاثة جنود من الجيش الأفغاني، جراء إندلاع اشتباك في منطقة ورداك بالمقاطعة.

إندلعت المعركة بعد أن نفذت مجموعة من مسلحي حركة طالبان هجمات منسقة على نقاط تفتيش أمنية مساء الاثنين لغزو المنطقة المضطربة، ما أدى إلى نشوب معركة عنيفة استمرت لساعات.

وأضاف المتحدث أن خمسة مسلحين وثلاثة جنود قتلوا. وأصيب تسعة أفراد من رجال الأمن وسبعة مسلحين خلال المعركة.

ولم يعلق مسلحو حركة طالبان الذين فقدوا سيطرتهم على منطقة ورداك المضطربة أمام قوات الحكومة منذ أسابيع، على هذه المعركة حتى الآن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب