news-details

حزب النظام يقدم طلبا لإعادة الانتخابات في اسطنبول

قالت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية امس الثلاثاء إن حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان قدم طلبا لإلغاء الانتخابات البلدية في اسطنبول وإعادتها بعد أكثر من أسبوعين على إجرائها.

وأظهرت النتائج الأولية أن حزب الشعب الجمهوري المعارض فاز في الانتخابات البلدية بفارق طفيف في اسطنبول، أكبر مدن تركيا، لينهي على ما يبدو سيطرة استمرت 25 عاما على المدينة لحزب العدالة والتنمية الحاكم وأسلافه من الأحزاب ذات التوجه الإسلامي.

وذكرت القناة أن علي إحسان ياووز نائب رئيس حزب العدالة والتنمية قدم الطلب غير المألوف بإلغاء الانتخابات وإعادتها للمجلس الأعلى للانتخابات مرفقا بثلاثة حقائب ممتلئة بالمستندات.

وإذا قبل المجلس الطلب ستجرى الجولة الجديدة من الانتخابات في أول يوم أحد بعد مرور 60 يوما على التصويت الأول أي ما يوافق الثاني من يونيو حزيران. وإذا رفض المجلس فستكون النتائج نهائية وسيكون من حق الفائز البدء في ممارسة مهامه.

وفقد حزب العدالة والتنمية سيطرته على العاصمة أنقرة بالفعل وكذلك عدة مدن كبيرة في أنحاء البلاد. وستمثل الهزيمة في اسطنبول التي كان أردوغان يرأس بلديتها في التسعينيات ضربة أكبر للرئيس.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب