news-details

خبراء أمميون يدعون إلى سحب المرتزقة الأجانب من النزاع بين أرمينيا واذربيجان

دعت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بقضايا المرتزقة أطراف النزاع في قره باغ، إلى سحب جميع المرتزقة الأجانب من المنطقة.

وحثت المجموعة في بيان لها: "الأطراف المعنية على سحب أي مرتزقة وأشخاص مرتبطين بهم على الفور ووقف تجنيدهم وتمويلهم وتنسيبهم".

وأشار فريق الأمم المتحدة المعني بالمرتزقة، والذي يتألف من 5 خبراء مستقلين، إلى أن الحكومة الأذربيجانية تعتمد بمساعدة تركيا على المسلحين السوريين لدعم ومواصلة العمليات العسكرية في منطقة النزاع، بما في ذلك على خط المواجهة.

وتابع البيان مؤكدًا أن "الدافع الأساسي للمسلحين هو تحقيق مكاسب خاصة، لأنه في حال مقتلهم، ورد أن أقاربهم يحصلون على تعويض مالي وجنسية تركية".

وأفادت التقارير، بأن "تركيا قامت بتجنيد ونقل رجال سوريين إلى أذربيجان بالتعاون مع الجماعات المسلحة المرتبطة بالفصائل السورية المسلحة المعارضة، وبجماعات مسلحة وأفراد اتهموا، بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في سوريا".

وفي سياق اخر نفى جهاز الأمن القومي الأرمني، صحة المعلومات، التي تحدثت عن إصابة رئيسه، أرمين أبازيان، بنوبة قلبية. وتحدثت في وقت سابق وسائل إعلام عن نقل أبازيان إلى المستشفى بسبب إصابته بنوبة قلبية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب