news-details

صحيفة: ترامب يتبنى لأول مرة المسؤولية عن هجوم سايبر على شركة روسية

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في لقاء مع صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكيّة هذا الاسبوع  أنه صادق على تنفيذ هجوم الكتروني على "وكالة أبحاث الإنترنت" الروسية عام 2018.

وأكد مارك تيسن، مراسل الصحيفة اليوم السبت أنه "خلال مقابلة أجريتها معه هذا الأسبوع، اعترف ترامب لأول مرة بأنه صادق على هجوم الكتروني سري ضد وكالة أبحاث الإنترنت الروسية في مدينة سانت بطرسبرغ"، مشيرا إلى أن ترامب رد قال "صحيح" ردا على سؤاله عن هذا الهجوم. الوكالة التي تنسب لها تقارير مختلفة شبهات حول تدخلها في الانتخابات الأمريكيّة.

ويدعي ترامب أن هذا القرار كان جزءا من سياسة أوسع نطاقا لمواجهة روسيا عبر العالم. حيث أضاف: "لم يكن أحد أكثر مني صرامة في التعامل مع روسيا"، مضيفا أن في عام 2016 كان الرئيس آنذاك باراك أوباما على علم بأن روسيا "تمارس التلاعب"، لكنه لم يكشف هذه التفاصيل آملا في فوز المرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أفادت في الماضي نقلا عن مصادر مطلعة بأن ترامب صادق شخصيا على هجوم سيبراني ضد الشركة الروسية خلال الانتخابات الأمريكيّة عام 2018، عندما حجبت وحدات السايبر للجيش الأمريكي دخول الإنترنت عن "وكالة أبحاث الإنترنت"، وذلك في إطار حملة تهدف لإحباط محاولات روسيا المفترضة للتدخل في الانتخابات الأمريكية.

وأنكرت السلطات الروسية مرارًا التهم والمزاعم التي وجهت لها بالتدخل في سير العملية الانتخابيّة الأمريكية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب