news-details

عدوان إسرائيلي جديد على سورية الليلة الماضية

دمشق- سانا- تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، لعدوان بالصواريخ على منطقة السفيرة في ريف حلب الجنوبي الشرقي.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أنه "في تمام الساعة العاشرة و32 دقيقة من مساء أمس، ظهر على شاشات وسائط دفاعنا الجوي طيران معاد قادم من شمال شرق أثريا استهدف بصواريخه بعض المستودعات العسكرية في منطقة السفيرة، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية".

وقال مصدر أمني سوري، لوسائل الإعلام، إن "العدوان الإسرائيلي على مواقع عسكرية بريف حلب الشرقي، تم عبر طائرات استخدمت أجواء قاعدة التنف التي تسيطر عليها "قوات الاحتلال الأميركي" على المثلث السوري العراقي الأردني".

وقال مصدر أمني في تصريح خاص لـ "سبوتنيك"، إن "الطائرات الحربية الإسرائيلية استخدمت أجواء منطقة "التنف"، مرورا بأجواء الحدود السورية العراقية، وصولا إلى منطقة الجزيرة السورية شرق نهر الفرات، حيث مناطق نفوذ جيش الاحتلال الأميركي والميلشيات الكردية الخاضعة له".

وأوضح المصدر، أن "الطائرات الإسرائيلية نفذت العدوان على موقعين عسكريين في ريف حلب الشرقي من أجواء المناطق التي تسيطر عليها قوات الاحتلال الأمريكي شرق الفرات".

وأشار مصدر أمني رفيع المستوى لـ"سبوتنيك" إلى أن "العمل جار حاليا على تقييم الأضرار الناجمة عن هذا العدوان ولا معلومات عن وقوع أي أضرار بشرية حتى اللحظة".

كانت الدفاعات الجوية السورية، قد تصدت فجر الاثنين 27 نيسان، لأهداف إسرائيلية في سماء محيط العاصمة دمشق.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب