news-details

عقب التفجير الإرهابي: عودة الكهرباء تدريجيا للمحافظات السورية

بدأ التيار الكهربائي بالتدفق تدريجيا من محطات التوليد إلى المحافظات والمدن السورية، عقب إصلاح الأضرار التي خلفها التفجير الإرهابي الذي استهدف فجر اليوم خط الغاز العربي بين منطقتي الضمير وعدرا شمال شرق دمشق.
وقال وزير النفط والثروة المعدنية المكلف تسيير الأعمال المهندس علي غانم إن الانفجار الذي تعرض له خط الغاز العربي ناجم عن عمل إرهابي مشيراً إلى أنه وبعد إخماد الحريق بشكل كامل بدأت على الفور عمليات الكشف الفني على الخط لإجراء الصيانة وتبديل المقاطع المتضررة وخلال الساعات المقبلة سيتم تزويد محطات التوليد بالغاز وعودة الوضع إلى ما كان عليه قبل الاعتداء الإرهابي.
وأشار غانم إلى أن القطاع النفطي لطالما كان مستهدفا بشكل مباشر وممنهج طيلة سنوات الحرب على سوريا، إن كان على شكل تعدي على المنشآت، أم خلال الحصار المطبق على هذا القطاع.
وتتعرض سوريا لحرب طاقوية شعواء تتدرج من قيام ما يسمى "التحالف الدولي"، الذي يقوده الجيش الأمريكي، بنهب حقول النفط والغاز الوطنية بطريقة لا شرعية، في ظل حصار غربي خانق على البلاد يشمل توريد الشحنات النفطية، ليكمل التفجير الإرهابي لخط الغاز هذه الحلقة بتعطل شريان الحياة الاقتصادية والمعيشية للسوريين.
وقال غانم إن طبيعة الأضرار التي لحقت بخط الغاز العربي تبين تعرضه لاعتداء إرهابي فجر اليوم عند منطقة الضمير (شمال شرق دمشق بنحو 50 كم).

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب