news
عربي وعالمي

قوى الأمن في لبنان تعلن مقتل أحد أفرادها في تظاهرات بيروت

أعلنت قوى الأمن اللبنانية مساء اليوم السبت، عن مقتل أحد أفرادها خلال قمعها للمتظاهرين الذين اجتاحوا وسط بيروت.

أصيب عصر اليوم السبت العشرات من المتظاهرين في الاحتجاجات التي اجتاحت شوارع بيروت ضد الفساد السلطوي وعلى ضوء حادثة المرفأ الذي راح ضحيّتها 158 شخصًا وأدت لإصابة الألاف وتشريد مئات الألاف ممن تضررت بيوتهم، وسط الحديث عن إهمال مستمر للمرفأ ولتعليمات السلامة مما تسبب بالكارثة.

وأشار الصليب الأحمر اللبناني أنه قام بنقل 55 جريحًا الى المستشفيات ومعالجة أكثر من 117 اخرين في موقع التظاهرات وسط بيروت. وذلك بعد اعتداء قوات الأمن على المتظاهرين بالرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع.

وأشارت تقارير مختلفة الى اقتحام المتظاهرين مبنى وزارة الخارجية في بيروت وتعليق لافتات لثوار "17 تشرين" فيما تحدثت تقارير أخرى عن اقتحام المتظاهرين لوزارة الاقتصاد ووزارة حماية البيئة.

وقال رئيس الحكومة اللبنانيّة حسّان دياب اليوم إن "الانفجار الذي ضرب المرفأ حصل بسبب الفساد وأنه لا يمكن الخروج من الأزمة البنيوية إلا بانتخابات نيابية مبكرة" مضيفًا انه سيطرح على الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء مشروع لإجراء انتخابات نيابية مبكرة" سعيًا لحل وطني لإنقاذ البلاد بعيدًا عن التمسك بالكرسي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب