news-details
عربي وعالمي

كازاخستان أكدت مشاركة بيدرسون والوفد السوري برئاسة الجعفري يتوجه الى نور سلطان

توّجه وفد سوريا برئاسة المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، إلى العاصمة الكازخستانية نور سلطان (أستانا سابقًا) من جديد للمشاركة في جولة جديدة من محادثات أستانا المقرر انطلاقها الخميس المقبل، والتي سيشارك فيها المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، في أول اختبار له في الملف السوري.

وبينما أعلنت كازاخستان أن وفد فصائل المعارضة المسلحة أكد مشاركته في الجولة الـ12 من هذه المحادثات التي تعتبر روسيا وإيران وتركيا ضامنة لها، تحدثت تقارير عن أن لبنان لن ينضم إلى هذه الجولة بصفة مراقب وأنه بانتظار دعوته إلى الجولة المقبلة، في وقت بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، الدفع بالتسوية في سوريا

وغادر الوفد الروسي دمشق اليوم متوجهًا الى موسكو ومنها الى نور سلطان. فيما أعلنت الخارجية الكازاخية أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا أكد مشاركته في محادثات أستانا. وهي أول مشاركة له كمبعوث أممي منذ تسلّم المهمة في كانون الثاني / يناير الماضي.  واعتبرت مصادر روسية أن هذه الجولة تعد أول جولة في 2019، إذ عقدت السابقة في تشرين الثاني/ ديسمبر 2018. 

ويتوقع أن تتمحور هذه الجولة من المفاوضات حول طرق تحريك العملية السياسية بهدف إنهاء العمل على تشكيل وبدء عمل لجنة مناقشة الدستور، إضافة إلى مسألة انضمام المراقبين الجدد للعملية ومسائل أخرى. 

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد استقبل يوم الجمعة الماضي المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والوفد المرافق، وناقش الطرفان القضايا المطروحة في جدول أعمال أستانا 12. وفي مقدمتها دحر الارهاب واستعادة الاستقرار والأمان الى كافة الأراضي السورية. فيما شدد الأسد على أهمية العمل على تنفيذ التفاهمات السابقة بشأن منطقة ادلب.

في شأن متصل، عاد أمس المئات من المهجرين إلى الوطن من لبنان والأردن، واصلت قطر دعمها لتنظيم «الخوذ البيضاء» التابع لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، تحت غطاء ما سمته مشاريع "إغاثية وتنموية". وجاء في بيان لمركز المصالحة الروسي في سوريا أنه "خلال الــ24 ساعة الماضية، عاد 1203 لاجئين إلى الجمهورية العربية السورية، قادمين من أراضي الدول الأجنبية". وبيهم 392 لاجئًا عادوا من لبنان عبر معبري جديدة يابوس وتلكلخ، و811 لاجئًا عادوا من الأردن عبر معبر نصيب.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..