news
عربي وعالمي

كوريا الديمقراطية أجرت تجربة لمحرك صاروخ ومسؤولين كوريين ينتقدون ترامب

 

قال خبراء غربيون اليوم الاثنين، إن صورًا التقطتها الأقمار الصناعية قبل وبعد إجراء ما وصفتها كوريا الشمالية بأنها تجربة "مهمة جدا" في موقع لإطلاق الصواريخ تشير إلى أن بيونغ يانغ أجرت اختبارا لمحرك صاروخي جديد في أحدث الاختبارات التي تجريها مع الاقتراب من الموعد النهائي للمرحلة التفاوضية مع واشنطن.
وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، وهي وكالة الأنباء الرسمية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، أمس الأحد أن بيونجيانج أجرت التجربة في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية وهو موقع للتجارب الصاروخية كان مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون قالوا في السابق إن الشمال وعد بإغلاقه . وأضافت الوكالة أن نتائج التجربة ستدعم موقف البلاد الاستراتيجي.
وقال جيفري لويس مدير برنامج حظر الانتشار في شرق آسيا في معهد ميدلبري للدراسات الدولية بولاية كاليفورنيا الأمريكية إن الصور التي التقطت السبت تظهر معدات ومحركات تستخدم لاجراء تجربة على محرك صاروخي، وصور الأحد تظهر أنه بالفعل تم اجراء الاختبار، الذي يعتمد على محرك يعمل بالوقود الصلب، ومن شأنه أن يتيح انتاج صواريخ بالستية عابرة للقارات.
لكن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية امتنعت عن تأكيد هذه الأنباء وقالت إن الوزارة تعمل على تحليل بيانات مراقبة الموقع مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية.
وقال مصدر دبلوماسي في سول لرويترز "ربما حاولوا معرفة قوة وزمن الدفع لمحرك صاروخي يعمل بالوقود الصلب للصواريخ الباليستية العابرة للقارات... هذا عمليا ما يمكنهم أن يفعلوه في هذه المرحلة على الأرض دون إطلاق أي شيء في الجو".
* كيم قد يغيّره رأيه في ترامب
قال مسؤول كبير في كوريا الشمالية اليوم الاثنين إن زعيم بلاده كيم جونغ أون قد يغير رأيه في الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إذا استمر في الإدلاء بتصريحات "غير مناسبة وخطيرة" ووصف ترامب بأنه "رجل مسن نافذ الصبر".
وقال كيم يونغ تشول، المسؤول الكبير في كوريا الشمالية الذي كان شخصية محورية في ترتيب قمة ثانية بين ترامب وكيم باءت بالفشل، إن الولايات المتحدة تتجاهل موعدا نهائيا يحل في نهاية العام لإظهار المرونة فيما يتعلق بمحادثات نزع السلاح النووي المتوقفة.
وقال في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المركزية الكورية، "إنه هناك الكثير من الأشياء التي لا يعرفها ترامب عن كوريا الشمالية ولم يعد لدينا ما نخسره".
وتأتي هذه التصريحات المنتقدة بحد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، التي قال فيها إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون يمكن أن يخسر "كل شيء" إذا ظل يتصرف بطريقة عدائية.
وأضاف تشول "أن الموعد النهائي الذي حددته بيونغ يانغ بنهاية العام لمفاوضاتها النووية يقترب، إذا كان ترامب لديه الإدارة والحكمة لإيقاف الصادم بين بيونغ يانغ وواشنطن فإن الولايات المتحدة يجب عليها التفكير في كيفية منع نشوب الصراعات بين البلدين بدلاً من قضاء الوقت في اختيار التعبيرات السخيفة والتهديدية".
وأجرت كوريا الديمقراطية رابع اختبار حتى الآن لنظام راجمة الصورايخ العملاقة متعددة الفوهات في الشمال، والتي يفترض أن يكون قطرها 600 ملم. التي سبق واختبرتها بيونغ يانغ في 24 آب و 31 تشرين الأول. ويعد إطلاق اليوم التجربة الـ13 للشمال للأسلحة هذا العام وحده.
وتزايدت حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية في أعقاب إجراء الشمال لتدريبات إطلاق نيران من مدفعية من على سواحل جزيرة "تشانغرين" الحدودية في البحر الأصفر يوم السبت الماضي، تحت إشراف الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب