news-details

كوشنير يعرّج على اسرائيل والأردن والمغرب بمحاولة لاقناع عمان والرباط المشاركة بمؤتمر البحرين

يبدو أن مهندس "صفقة القرن" وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، سيبذل محاولة أخيرة لاقناع الأردن والمغرب بالمشاركة في الورشة التي دعت اليها واشنطن في العاصمة البحرينية المنامة، والتي تعّد المرحلة الأولى من المؤامرة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

وقد أعلن البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، أن جاريد كوشنير ومبعوث ترامب للشرق الأوسط جيسون غرينبلات ومستشاره الخاص لايران - بريان هوك سيتوجهون يوم الخميس الى إسرائيل كجزء من جولة اقليمية تستمر حتى الجمعة وتشمل أيضًا المغرب والأردن، للترويج لخطته. وبعد زيارة كل من الرباط وعمان في محاولة لاقناع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والملك حسن السادس – ملك المغرب بارسال وفود للمشاركة في هذا المؤتمر الذي تستضيفه المنامة.

ويوم أمس دعت حركة فتح الى مقاطعة مؤتمر البحرين باعتباره مزادًا لتصفية القضية الفلسطينية برمتها من بوابة الاقتصاد والازدهار. وكذلك دعت منظمة التحرير الفلسطينية لمقاطعته، بينما أعلن عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة – واصل أبو يوسف أن الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس سيطالب في القمتين العربية والاسلامية في مكة مقاطعة المؤتمر الذي دعت اليه أمريكا.

يذكر أنه سبق وأعلنت كل من السعودية والامارات أنهما ستشاركان في المؤتمر البحرين كما ستشارك وفود من عدة دول عربية خليجية.‏ وسيترأس الوفد السعودي وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري، حسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية.‏

كما سيشارك وفد اسرائيلي في المؤتمر الذي سيعقد في المنامة، لم يكشف حجمه بعد. فيما أشارت المصادر إلى أن "إسرائيل" والإدارة الأمريكية تسعيان بشكل قاطع لإقناع الأنظمة العربية والخليجية منها تحديدًا، بدفع عشرات مليارات الدولارات لتمويل صفقة القرن التي ستبدأ بشقها الاقتصادي في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب